خلال فترة الحمل هكذا تتعاملين مع قرحة المعدة

تُعتبر قرحة المعدة من أبرز الأعراض التي عادةً ما تكون شائعة بين الحوامل، فالجسم خلال فترة الحمل يطرأ عليه العديد من التغيرات الفيسيولوجية، نظراً لحساسيتها بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تبدأ بالتزامن مع لحظة حدوث الحمل، إلا أنّها قد تختلف في حدّتها ومدتها من جسم إلى آخر.

وبيّن الأطباء أن قرحة المعدة تنتج عن تضرّر البطانة المخاطية التي تغطّي المعدة، ممّا يؤدّي إلى إحداث الضرر في جدار المعدة نتيجة الأحماض الموجودة فيها، وتسبّب قرحة المعدة الإزعاج والضيق للحامل، نظراً للأعراض التي تسبّبها ومن أبرزها فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام بشكلٍ طبيعي، الشعور الدائم بالانتفاخ، بالإضافة إلى نوبات من الغثيان والقيء.

وأوضح الأطباء أن التعامل مع القرحة بالمعدة يتم من خلال:

-الابتعاد عن التوتر والقلق والمشاعر السلبيّة التي تزيد من الألم وتفاقم حرقة المعدة.

-الابتعاد عن الأطعمة المشبعة بالدهون والحمضيّات والحدّ من تناول الكافيين وتجنّب البهارات والتوابل.

-شرب شاي البابونج، فهو يقلّل من الشعور بالحرقة.

-ممارسة الرياضة المعتدلة تحت إشراف الطبيب، بعد تناول الوجبة الغذائيّة بساعة أو ساعتين.

-تناول العشاء قبل الخلود إلى النوم بساعتين أو 3 ساعات.

-شرب كمّيات وافرة من الماء.

-تجنّب ارتداء الملابس الضيّقة التي تضغط على المعدة.

كما أكدوا على ضرورة الحرص على اتباع نظام غذائي صحّي ومتوازن مع التزام العادات الغذائيّة الموصي بها من قبل الطّبيب، الذي يجب مراجعته فور الشعور بأي عارض غير مألوف خلال الحمل.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.