خلال سنوات الحرب على سورية.. نسب الزواج المبكر ارتفعت من 13 إلى 46%

ارتفعت نسبة الزواج المبكر في سورية من 13 إلى 46% خلال فترة الحرب التي تتعرض لها البلاد، وذلك بحسب ما أكدته المسؤولة عن برنامج مناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي في صندوق الأمم المتحدة للسكان، وداد بابكر.

وصرّحت بابكر لصحيفة “الوطن” السورية، بأن معدل ارتفاع الزواج المبكر عاد للارتفاع في البلاد رغم انخفاضه قبل الأزمة وأن النسبة تمت وفق الدراسات التي أجراها الصندوق في العديد من المناطق.

كما أكدت بابكر أن المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم “داعش” كانت تعاني من العنف بشكل كبير حتى في موضوع الزواج المتكرر لفتيات صغيرات.

وفيما يخص ارتفاع هذه النسبة في الزواج المبكر، بينت بابكر أن من أسبابه المشاكل الاقتصادية التي كانت تعانيها الأسر في تلك المناطق نتيجة الأزمة إضافةً إلى موضوع الحماية لأن هناك بعض الأسر تخاف على بناتها وخصوصاً في المناطق التي تتواجد فيها الفصائل المسلحة.

من جهته، كشف مدير الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان أكرم القش للصحيفة عن ارتفاع نسبة النساء المعيلات خلال سنوات الحرب إلى أكثر من الضعف، لافتاً إلى أن العمل المتصل بتمكين المرأة السورية هو جزء من برنامج قامت به الهيئة بالتعاون مع كل الجهات الحكومية خلال وضع الإطار الوطني لدعم وتمكين المرأة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.