خلال أشهر.. أكثر من 16 ألف سوري عاد إلى وطنه عبر معبر نصيب الحدودي

عادت أمس الأربعاء، دفعة جديدة من اللاجئين السوريين المتواجدين في الأردن إلى وطنهم سورية.

ووفقاً لوكالة “سانا” الرسمية السورية، فإن اللاجئين دخلوا إلى سورية عبر معبر نصيب الحدودي، لافتة إلى أن العدد الإجمالي للعائدين عبر المعبر وصل إلى 16500 منذ تشرين الأول الفائت.

وأوضحت الوكالة السورية أن عودة اللاجئين السوريين إلى بلداتهم تأتي “في إطار الجهود التي تبذلها الدولة السورية لإعادة جميع المهجرين إلى مناطقهم التي استعادت القوات السورية السيطرة عليها”.

بدوره، رئيس مركز الهجرة والجوازات في معبر نصيب العقيد مازن غندور قال: إن “عناصر المركز قاموا بتأمين الخدمات ووسائط النقل للأسر السورية العائدة من مخيمات اللجوء في الأردن إلى سورية”، مضيفاً “التعليمات الصادرة من وزارة الداخلية تفيد بالتقيد بحسن استقبال السوريين العائدين إلى أرض الوطن وإلغاء جميع الإجراءات الإدارية المتعلقة بهم”.

من جهتها، الحكومة السورية قد أمرت بتقديم كافة التسهيلات للمواطنين السوريين الراغبين بالعودة إلى وطنهم إضافة إلى منح كل من لا يملك وثائق شخصية تذكرة مرور مؤقتة عبر واحدة من السفارات السورية لتسهيل عودته.

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، أعلنت مسبقاً أن أكثر من 11 ألف لاجئ سوري غادروا الأردن عائدين إلى بلدهم منذ إعادة فتح الحدود بين البلدين أي منذ فتح معبر نصيب في منتصف تشرين الأول عام 2018 الفائت.

يذكر أنه عاد من لبنان خلال الأشهر الأخيرة مئات اللاجئين السوريين، فضلاً عن أن 13 ألف لاجئ سوري عادوا إلى سورية خلال النصف الأول من عام 2018 الفائت، أغلبهم جاؤوا من لبنان والأردن، وفقاً لبيانات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.