خفض التوتر يُشعل النار نحو الشرق!

في الوقت الذي تشهد به أغلب الجبهات السورية هدوء نسبي مقارنة بالأيام الفائتة، ولاسيما بعد توقيع اتفاق إنشاء مناطق خفض التوتر، تأخذ عمليات القوات السورية منحى الشرق، وتحديداً مناطق انتشار تنظيم “داعش” في محافظة دير الزور.

في ضوء ذلك، نفذ سلاح الجو السوري سلسلة غارات استهدف خلالها مقرات تابعة لتنظيم “داعش” في منطقتي الثردة والبغيلية بريف دير الزور الغربي، ما أسفر عن مقتل عدد من مسلحي التنظيم وجرح آخرين.

مدفعية القوات السورية لم تغب عن المَيدان، إذ نفذت رمايات صاروخية مستهدفة تجمعات تابعة للتنظيم في قرية مراط ومدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مقتل 9 مسلحين بينهم قياديين أجانب.

يذكر أن تنظيم “داعش” لا يدخل ضمن إطار اتفاقية وقف الأعمال القتالية التي أبرمت بين السلطات السورية والفصائل المعارضة على خلفية إنشاء مناطق خفض التوتر، ولاسيما أن التنظيم مُدرج على لائحة الإرهاب بتوقيع كافة الدول.
 

مقالات ذات صلة