خسارة غير مستحقة لسلة الكرامة أمام غورغان الإيراني في دوري WASL

مُنيَ فريق الكرامة بخسارة غير مستحقة في لقائه الثاني ضمن مباريات دوري غرب آسيا وصل لكرة السلة أمام فريق غورغان الإيراني، وانتهت المباراة التي جمعت الفريقين قبل قليل في العاصمة الإيرانية طهران بفارق خمس نقاط وبنتيجة (78- 83).

ظهر الكرامة بصورة جميلة وكان نداً قوياً لمنافسه غورغان لا بل تفوق عليه في بعض مراحل اللقاء.

بدايةً كان حال الكرامة أفضل بكثير من مباراته الأولى أمام النفط العراقي ولعب بطريقة منضبطة فردياً وجماعياً وبدت لمسات مدربه عزام الحسين واضحة على أدائه.

والفريقان تبادلا أدوار التقدم والتسجيل وتعادلا أكثر من مرة حيث تألق عمر الشيخ علي من خارج القوس وموسى عبد العليم وكان إسحاق عبيد ناجحاً في قيادة الفريق واللعب كصانع ألعاب جيد، فتقدم الكرامة في بعض مراحل الربع عبر ثلاثية الشيخ لينتهي الربع بالتعادل 22-22.

في الثاني تابع الكرامة هجومه وأجرى مدربه بعض التبديلات بإشراك مجد أبو عيطة وزكريا الحسين الصربي نيمانيا بيزوفيتش الذي أعاده للملعب مرة ثانية فتحسن الأداء وتعادلا مجدداً، لكن خبرة لاعبي غورغان فرضت نفسها ونجح لاعبوه في التسجيل وتوسيع الفارق إلى تسع نقاط، لينجح موسى عبد العليم من تسجيل نقطتين وينتهي الربع للإيرانيين 22- 17.

في الحصة الثالثة تكافأ الأداء بين الفريقين وانخفضت نسبة التسجيل من الطرفين بسبب التسرع وقلة التركيز، لكن الأفضلية بقيت للفريق الإيراني الذي كان الأسرع في الوصول للسلة على حين أن الكرامة لم يكن خارج التغطية ولعب بطريقة جيدة، لكن النهايات السعيدة لم تكن حليفة هجماته لينتهي الربع إيرانياً 14- 13.

في الأخير استعاد الفريقان المبادرة ولعبا بطريقة هجومية فتألق الحسين من خارج القوس ليقلص الفارق إلى ثلاث نقاط سرعان ما سجل لاعبو غورغان ووسعوا الفارق مجدداً إلى سبع نقاط، وكانت تحركات المحترف موسى عبد العليم جيدة لكنها ليست فاعلة بسبب التسرع وقوة الدفاع الفريق الإيراني الذي نشط في الدقائق الأخيرة وسجل ثلاثيتين ليرد عبد العليم من خارج القوس ويقلص الفارق إلى ست نقاط لينتهي الربع لمصلحة الكرامة 26- 25.

يذكر أن الكرامة خسر مباراته الأولى بالدوري أمام فريق النفط العراقي (66- 89).

مهند الحسني || أثر سبورت 

مقالات ذات صلة