خاصة مناطق شمال غربي سوريا.. منظمة تحذر من تفشي الكـ.ـوليرا وإصابة الملايين

تزامناً مع تسجيل ما يزيد على 200 إصابة بالكوليرا في سوريا، حذرت منظمة “كير” الإنسانية ـ الإغاثية، من خطر إصابة ملايين السوريين بمرض الكوليرا، الذي يمكن أن يكون قاتلاً سريعاً إذا لم يُعالج، بحسب تعبيرها.

إذ قالت مديرة المنظمة جوليان فيلدفيك: “إن تفشي وباء الكوليرا يزيد من ضعف السكان في سوريا، 70% من سكان شمال شرقي البلاد يعتمدون على مصادر مياه غير آمنة، ولديهم ظروف النظافة والصرف الصحي سيئة للغاية”، وفقاً لوسائل إعلام مختلفة.

بدورها، مديرة المنظمة في تركيا شيرين إبراهيم، شددت على ضرورة دق ناقوس الخطر في مناطق شمال غربي سوريا المكتظة بالمخيمات، مشددة على أهمية وضع خطة استجابة لثلاثة أشهر بهدف مواجهة تفشي الكوليرا.

من جهتها، دعت المديرة الإقليمية للمنظمة نيرڤانا شوقي إلى اتخاذ إجراءات فورية لمواجهة تفشي الكوليرا في سوريا.

وقبل أيام، أكدت منظمة الصحة العالمية أنها تعمل عن كثب مع وزارة الصحة والشركاء الصحيين الآخرين، على احتواء الفاشية ومنع انتشار العدوى.

أيضاً، ممثل الأمم المتحدة في سوريا، حذر في وقت سابق من أن تفشي وباء الكوليرا في مناطق عدة بالبلاد يمثل “تهديداً خطيراً في المنطقة”، داعياً إلى استجابة عاجلة لاحتواء انتشاره.

يذكر أن عدد الإصابات المسجلة بالكوليرا في سوريا ارتفع إلى 201 إصابة مثبتة، بحسب آخر بيانات وزارة الصحة، تتوزع على الشكل التالي: “حلب 153، الحسكة 21، دير الزور 14، اللاذقية 10، دمشق 2، حمص 1″، فيما بلغ إجمالي عدد الوفيات 14: “حلب 11، دير الزور 2، الحسكة 1”.

كما ترأس وزير الصحة الدكتور حسن الغباش، يوم أمس، اجتماع عمل مع وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية العاملة في الشأن الصحي لمناقشة الاستجابة الصحية الطارئة للكوليرا.

أثر برس

مقالات ذات صلة