حي برزة يطوي إحدى صفحاته.. وفتاة تقول: “أبي جبرني عالطلعة”!

استُكملت المرحلة الثانية من اتفاق حي برزة الذي أبرم بين السلطات السورية من جهة والفصائل المعارضة من جهة أخرى، حيث خرج نحو ثلاث عشرة حافلة تقل على متنها مقاتلين تابعين للفصائل المعارضة وذويهم باتجاه محافظة إدلب.

مراسل شبكة أثر قال إن حصيلة الخارجين أمس من حي برزة وصلت إلى 1264 شخصاً، بينهم 718 مقاتلاً تابعاً للفصائل المعارضة و213 امرأة و112 طفل، فيما فضّل بعض المقاتلين البقاء في الحي مسلّماً بذلك نفسه للسلطات السورية في إطار الخضوع لقانون “تسوية الأوضاع” وفق البنود الواردة في الاتفاق.

ومن المفترض أن يستكمل الاتفاق المذكور مراحله المتبقية خلال الأيام القليلة القادمة، إلى أن يصبح حي برزة الكائن في شمال شرق العاصمة دمشق خالي من المظاهر المسلحة تماماً.

على هامش ما ذُكر، يقول مراسل شبكة أثر إن إحدى الفتيات الخارجات من حي برزة تقدمت إليه قائلة: “يا ريت فيي ضل و ما روح، بس أبي جبرني عالطلعة”، وحين عمد مراسلنا إلى سؤالها عن سبب خروجها قالت: “أبي قائد مجموعة ومتشدد للدين كتير، ما بهون عليه إبقى وكمل دراستي لحالي”، عقب ذلك، صعدت الفتاة إلى الحافلة متابعةً رحلتها نحو إدلب.

مقالات ذات صلة