حميميم: “النصرة” تواصل قصف البلدات السورية

أكد المركز الروسي للمصالحة في سورية مساء الإثنين، أن المسلحين التابعين لتنظيم “جبهة النصرة” يواصلون قصف البلدات في محافظة إدلب السورية.

ووفق ما نقلت قناة “روسيا اليوم”، قال رئيس المركز، العقيد البحري أوليغ جورافليوف، إن نيران مسلحي “النصرة” استهدفت، خلال الساعات الـ 24 الماضية عدداً من بلدات وقرى المحافظة، من بينها “وفر الكبير وداديخ ورويحة وسراقب ومعرة موخص”، إضافة إلى استهداف بلدة ميزناز في ريف حلب.

وذكر جورافليوف بأن نظام وقف إطلاق النار تم فرضه في منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتباراً من 6 مارس الماضي، بموجب الاتفاق الروسي التركي بشأن إنهاء التوتر في المنطقة.

وفي التاسع من الشهر الجاري قامت المجموعات المسلحة المنتشرة في ريف إدلب باستهداف قرية المغريط في ريف اللاذقية الشمالي بعدة قذائف صاروخية سقطت في الأراضي الزراعية.

وفي العاشر من الشهر الجاري شنت المجموعات المسلحة هجوماً على نقاط الجيش السوري في قرية الطنجرة شمال سهل الغاب شمال غرب حماة.

يشار إلى أن الدولة السورية أعلنت منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في موسكو أنها مستعدة للالتزام به، فيما شددت على أنها سترد على أي خرق من المجموعات المسلحة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.