حميميم: الدفاع التركية تزود أنقرة بمعلومات خاطئة حول قصف تركيا لمواقع الجيش السوري

أكد مركز المصالحة الروسي في سورية، أن وزارة الدفاع التركية تزود القيادة التركية بمعلومات غير دقيقة عن الوضع خلال العمليات العسكرية في محافظة إدلب.

وفي بيان صدر مساء الجمعة، قال مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية: “تواصل وزارة الدفاع التركية نشر معلومات تزعم تكبد الجيش السوري الخسائر بضربات تشنها القوات التركية في منطقة إدلب لوقف التصعيد”.

وأضاف أن الجانب التركي أعلن على سبيل المثال، عن مقتل 63 عسكرياً سورياً خلال الساعات الـ24 الماضية في إدلب، مؤكداً أنه “لا صحة للتصريحات التي تفيد بتعرض القوات الحكومية السورية لقصف القوات التركية، وحيدت عناصر في الجيش السوري”.

ووصف المركز التصريحات التركية بأنها “غير مسؤولة”، وقال: “التصريحات غير المسؤولة من هذا القبيل، لن تؤدي إلا للتصعيد في إدلب واتخاذ قرارات متسرعة لا تلبي المصالح المشتركة لروسيا وتركيا”.

وأضاف: “نودّ الإشارة إلى أن موظفي وزارة الدفاع التركية، يتحملون مسؤولية تزويد قيادة بلادهم بمعلومات غير صحيحة حول الوضع في منطقة إدلب لوقف التصعيد”.

يذكر أن الجيش السوري يواصل عملياته العسكرية في ريفي إدلب وحلب على الرغم من المحاولات التركية لعرقلة تلك العمليات وتمكن من استعادة السيطرة على كامل طريق دمشق – حلب ليكمل عملياته العسكرية في تأمين الطريق عبر توسيع نطاق سيطرته في الجهة الغربية منه.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.