مصادر “أثر” توضح حقيقة تعرض طفلة للضـ.ـرب من قبل امرأة حاولت اختطــ.ـافها في حمص

خاص || أثر برس تداولت بعض صفحات الفيسبوك ووسائل إعلامية خبر تعرض طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات للضرب على رأسها من قبل امرأة مجهولة أثناء محاولة خطفها في حي السبيل في مدينة حمص، وفي رواية أخرى تعرضت الطفلة لمحاولة اختطاف من قبل شاب وفتاة أثناء عودتها من المعهد، ونتيجة صراخ الطفلة قاما بضربها بآلة حديدية على رأسها ولاذا بالفرار، وتم إسعافها إلى المستشفى بحالة خطيرة ظهر يوم السبت الماضي.

وحول الحادثة المذكورة أكدت مصادر مطلعة لـ “أثر برس” أن خبر محاولة اختطاف الطفلة غير دقيق والتحقيقات مستمرة في حادثة تعرضها للضرب على رأسها من قبل امرأة ودوافع ذلك، لافتة إلى أنه من خلال تقصي المعلومات أكد الجوار أنه لم تجر أي محاولة اختطاف للطفلة، وإنما امرأة قامت بضربها بأداة صلبة على رأسها في الشارع بحي السبيل ولاذت بالفرار، وأشارات المصادر إلى أن الجهات المختصة تتابع تقصي ملابسات الحادثة لكشف تفاصيلها.

وفي نفس السياق أفاد رئيس دائرة المشافي في مديرية صحة حمص الدكتور محمد الرئيس لـ “أثر برس” بأنه وصل ظهر يوم السبت الماضي إلى المستشفى الأهلي طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات بحالة إسعافية، مصابة برض على الرأس ونزيف، موضحاً أنه تم تقديم الرعاية الطبية اللازمة للطفلة مع إبقائها لليوم التالي للمراقبة، مبيناً أنه تم تخريجها من المستشفى بعد إبلاغ الجهات المعنية وإجراء الضبط اللازم.

تجدر الإشارة إلى أن الخبر المذكور الذي نشر دون التأكد من صحته أثار الذعر بين سكان المدينة، وخاصة أنه وفق ما أشيع وقعت الحادثة في وضح النهار بحي وشارع مأهول بالسكان في وقت تستمر بعض الصفحات على “الفيسبوك” بنشر أخبار دون التأكد من صحتها بهدف جمع “لايكات” دون الاكتراث بدخول قانون الجرائم المعلوماتية حيز التنفيذ الأسبوع الماضي.

أسامة ديوب – حمص

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.