حمص: شكاوى من الطرقات المتهالكة في “العقربية” والمحافظة تعد بالحل قبل الشهر الرابع

خاص || أثر برس تغرق طرقات قرية العقربية بريف القصير في حمص ، كل شتاء بحفر المياه وتجمعاتها مختلفة الأحجام التي تُظهر عيوب طرقات القرية منذ أكثر من 15 عاماً على الأقل.

الطرقات المتهالكة جعلت عدداً كبيراً من أهالي العقربية بريف القصير يشتكون لمراسل موقع “أثر برس” من عدم وجود أي طريق سليم يمكن للسيارات أن تسير فيه دون عناء، ويزداد الأمر سوءاً في فصل الشتاء حيث تتجمع الأوساخ والأتربة مخلفة حفراً طينية ومستنقعات كبيرة من المياه تعيق حركة السير أمام السكان ولاسيما الأطفال وطلاب المدارس، وتشكل خطراً على المارة لما تتسبب به من حوادث مرورية مؤذية.

وأضاف الأهالي لـ “أثر برس”، أنهم قدموا جملة من المطالب إلى محافظ حمص لدى زيارته القرية في عام 2019 الماضي، في الوقت الذي كان فيه مجلس البلدية طالب محافظة حمص بضرورة توفير الإعانات المالية اللازمة لتعبيد الطرقات وتقديم مختلف الخدمات للقرية.

وفي هذا الشأن، قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع المدن والإسكان السيد محمود عموري: إن “مطالب سكان البيوضة الغربية محقة وهم بحاجة فعلية لتأمين الخدمات الأساسية ولاسيما تعبيد الطرقات”.

وبيّن عموري أن المحافظة بصدد تقديم حلول إسعافية لتعبيد وتأهيل الطرقات في القرية ريثما يتم رصد الاعتمادات اللازمة من الموازنة الجديدة لعام 2020، حيث تم تخصيص مبلغ 20 مليون ليرة سورية من الموازنة المستقلة وفق الكشوف المقدمة من مجلس البلدية والمقدرة بمبلغ 80 مليون، موضحاً أنه لا يمكن تنفيذ الكشوف دفعة واحدة نظراً لارتفاع التكاليف إنما سيتم العمل على عدة مراحل ومن المتوقع أن يبدأ التنفيذ قبل الشهر الرابع أي شهر نيسان بسبب الأحوال الجوية ولضمان مد المجبول الزفتي بشكل جيد.

حيدر رزوق ـ حمص

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.