حماية المستهلك في دمشق تضبط 6 أطنان جبنة فاسدة

ضبطت عناصر حماية المستهلك دمشق ،مستودعاً في منطقة شارع بغداد، يحتوي على أكثر من 6 أطنان جبنة قشقوان منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك البشري.

وبيّن مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق عدي شبلي، لصحيفة “الوطن” السورية، أن المادة مستجرة من محافظة حماة ويقوم صاحبها بعملية الغش والتزوير من خلال نزع اللصاقات الأصلية للجبنة ووضع لصاقات جديدة لماركات مختلفة منها “الكناني وشامانة وإيبلا والسهل الأخضر والضحى”، إضافةً إلى وضع تواريخ متعددة للصلاحية لبيعها في الأسواق على أنها طازجة.

كما أوضح شبلي أن تلك الماركات غير مسجلة بالوزارة ومخالفة لأحكام القانون، مؤكداً أنه تم الحجز على كامل الكمية وتبين بعد سحب عينات منها وإجراء التحاليل مخالفتها جرثومياً وكيميائياً، لافتاً إلى أن عناصر حماية المستهلك اتخذت جميع الإجراءات القانونية المتعلقة بعملها وأحيل المخالف إلى القضاء المختص لاستكمال الإجراءات.

وقبل أيام، أكد مدير حماية المستهلك علي الخطيب، أن التعديلات التي تجري على قانون حماية المستهلك رقم 14 للعام 2015 ركزت على دراسة العقوبات المنصوص عليها في القانون، لتكون رادعة، لافتاً إلى أن تعديل القانون شارف على الانتهاء، وسيتم تنفيذه قريباً.

حيث تضمنت العقوبات، غرامات تصل إلى 5 ملايين ليرة سورية لمن يرتكب مخالفة تضر بالصحة العامة كالتلاعب بالمواد، أو الاتجار بها، أو بيع مواد فاسدة.

وأشار الخطيب إلى أنه كان من الضروري إجراء تعديلات على القانون لمواكبة التطورات الاقتصادية والاجتماعية، والتأكد من فعالية القانون في ردع المخالفات، ولهذا تم رفع الغرامة المالية لبعض المخالفات، ووضع قوانين رادعة بالنسبة لأخرى كالسجن، منوهاً إلى أن العقوبات تتدرج بحسب المخالفة.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.