“حماس” تعرب عن رغبتها بإعادة علاقتها مع سورية قريباً

تحدث نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري، في لقاء خاص مع قناة “الميادين” عن موقف الحركة من استعادة علاقاتها مع سورية.

حيث قال العاروري: إن “حماس تقدّر أن سورية بحجمها وثقلها وتاريخها وموقعها من القضية الفلسطينية، هي ليست شيء يمكن تجاوز حضوره وتأثيره في القضية الفلسطينية،  ومواقف دمشق لم تتغير من قضية فلسطين وهي تقف في مواجهة المشروع الصهيوني”.

وأوضح المسؤول الفلسطيني أن حماس ترغب في أن تعود العلاقة بينها وبين سورية في أقرب وقت، قائلاً: “العلاقة بين سورية وحماس مرت في السنوات الأخيرة بظروف استثنائية، على أمل أن تعود العلاقة مع سورية قريباً ومع كل المنظومة العربية والإسلامية بما يخدم القضية”.

وكان العاروري قد تطرق في حديثه إلى موقف حماس من إيران وحزب الله، حيث أشاد بمواقفهم المعادية للكيان الإسرائيلي، ورفضهم التطبيع مع العدو، وخير مثال هو تمّكن حزب الله من إخراج الاحتلال الإسرائيلي من لبنان عام 2000، ودعم إيران للقضية الفلسطينية.

تجدر الإشارة إلى أن دمشق احتضنت لسنوات طويلة قيادات في حركة حماس وقدمت الدعم لهم في المحافل الدولية والعربية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.