“حماس” تدين الغارات “الإسرائيلية” على مواقع للجيش السوري في الشرق

أدانت حركة “حماس” الفلسطينية، الغارات الإسرائيلية الأخيرة على مواقع عسكرية تابعة للجیش السوري وحلفائه في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقال الناطق باسم حركة “حماس”، حازم قاسم، أمس الأربعاء، إن “العدوان الإسرائيلي على سوريا لن يتوقف، إلا بالمواجهة الحقيقية للاحتلال”، واصفاً “العدوان الإسرائيلي” بأنه “جريمة متجددة”.

وأضاف قاسم: “هذا الإرهاب المتواصل الذي يمارسه الكيان الصهيوني، يعكس العقلية العدوانية التي تحكمه، وسلوكه التوسعي على حساب المنطقة وشعوبها، والذي لن يتوقف إلا بالمواجهة الحقيقة للمشروع الصهيوني، وتشترك بها كل القوى الحية في الأمة”.

ويأتي بيان “حماس”، وسط حديث متزايد عن جهود وساطة تقودها طهران والمقاومة اللبنانية “حزب الله” لإعادة إحياء العلاقات بين دمشق وحماس التي شهدت قطيعة تامة منذ بدء الحرب في سوريا.

وازداد الحديث حول عودة العلاقات بين دمشق وحركة “حماس”، بعد تصريحات الأمين العام لـ “حزب الله” السيد حسن نصر الله، أواخر الشهر الماضي، حول وجود “أجواء إيجابية تحيط بجهود إعادة العلاقات بينهما”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.