حماة: ارتفاع جنوني في أسعار المواد الغذائية.. التجار يلومون الدولار والتموين: دورياتنا موجودة

خاص || أثر برس تشهد أسواق محافظة حماة ارتفاعاً كبيراً في أسعار البضائع على مختلف أصنافها والارتفاع هذا يختلف ما بين محل وآخر ضمن المدينة أو الريف.

أبو خضر، من أهالي مدينة مصياف يقول لـ”أثر برس” إن البضائع وخاصة المواد الغذائية ارتفعت خلال الأسبوعين الماضيين عدة مرات بواقع يقدر ب 40% وسبب الارتفاع بحسب التجار “جنون الدولار”، على الرغم أن معظم التجار لديهم مستودعات كبيرة والمواد موجودة لديهم بكثرة ولم تتأثر بارتفاع سعر الدولار حيث بات سعر كيلو الأرز الأبيض يباع في السوق بـ 650 ل س بارتفاع بلغ 60 ل.س خلال أسبوعين.

أحمد أحد الموظفين في مدينة حماة يقول إن الأسعار تختلف بين محل وآخر تبعاً لمزاجية التجار، فعندما تريد شراء أي مادة من سوق 8 آذار يختلف سعرها عن سوق الحاضر أو الصابونية والاختلاف يتراوح ما بين 20 إلى 30 ليرة سورية.

وأكد أن أسعار الألبسة الجاهزة محلية الصنع تأثرت بارتفاع سعر الدولار مستغرباً هذا الارتفاع الجنوني والذي لا توجد له أي ضوابط.

حماية المستهلك ترد:

مصدر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك أكد لـ”أثر برس” أن دوريات المديرية متواجدة بالأسواق ونظمت العديد من المخلفات التموينية بحق عدة فعاليات تجارية بسبب عدم التسعير أو البيع بسعر زائد.

وطلب المصدر من المواطنين التعاون مع المديرية من خلال الإبلاغ الفوري والمباشر عن المخلفات التموينية ليتم معالجتها على وجه السرعة.

وأكد المصدر أن ارتفاع سعر الدولار أثر بشكل واضح على ارتفاع أسعار البضائع لكن هنالك تجار لا ترضى بالربح القليل وتريد تحقيق مرابح كبيرة على حساب المواطن، ونحن معنيين بضبط الأسعار في الأسواق وهذا الأمر يتطلب تعاون من قبل المواطنين.

باسل شرتوح – حماة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.