يتزعمها محاميان.. الجهات المختصة تلقي القبض على عصابة تزوير ملكيات منازل في مدينة حلب

خاص || أثر برس ألقت الجهات المختصة القبض على عصابة نفّذت عمليات نقل ملكية لعدد من المنازل التي غادرها أصحابها خلال فترة الحرب التي عاشتها مدينة حلب بين عامي 2012 و2016.

وقالت مصادر خاصة لـ “أثر برس” بأن العصابة مؤلفة من /9/ أشخاص يرأسهم محاميان، حيث عمل أفراد العصابة على إجراء معاملات بيع وشراء لمنازل غير آهلة بالسكان حيث كان غادرها أصحابها نتيجة الظروف التي عاشتها المدينة، فيما أوضح المصدر أن عمليات البيع والشراء كانت تتم عبر تزوير المعاملات والأوراق الرسمية وسندات التمليك.

وأفادت المعلومات الواردة بأن أفراد العصابة، التي تضم امرأتين، اعترفوا بعد إلقاء القبض عليهم بإجراء عمليات نقل ملكية وبيع خمس منازل في عدة أحياء في الأجزاء الغربية من المدينة تقدمها حيّي حلب الجديدة والحمدانية.

وحسب ما بيّنه المصدر فإن إلقاء القبض على أفراد العصابة جاء بعد متابعة دقيقة وسلسلة من التحريات التي أجرتها الجهات المختصة، وأسفرت عن القبض على المتهمين بالجرم المشهود وبحوزتهم مبالغ مالية ضخمة تم تحصيلها من عمليات نقل الملكية المزوّرة، مشيرةً إلى أن أفراد العصابة كانوا بصدد تنفيذ المزيد من عمليات نقل الملكية إلا أن القبض عليهم حال دون تمكنهم من تنفيذها.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة حلب وخاصة الأحياء الغربية القريبة من خطوط التماس، تضم أعداداً كبيرةً من المنازل التي هجرها أصحابها نتيجة الظروف الأمنية التي فرضتها الحرب خلال السنوات الماضية، الأمر الذي جعل من تلك المنازل بمثابة “فريسة” دسمة للعديد من المحتالين وخاصة منها التي غادرها أصحابها إلى خارج البلاد، إلا أن المتابعة والتدقيق الذي تجريه الجهات المختصة بشكل مستمر ما يزال يحافظ على منازل وممتلكات أبناء المدينة.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.