الأحياء التي تنتشر فيها الوحدات الكردية في مدينة حلب إلى كنف الدولة السورية خلال أيام

خاص || أثر برس أكدت مصادر خاصة لـ “أثر برس” بأن الوحدات الكردية المنتشرة في عدد من أحياء مدينة حلب ، ستزيل كافة الحواجز التابعة لها من مداخل تلك الأحياء وسيتم تسليمها مباشرة إلى الجيش السوري خلال الأيام القليلة القادمة.

وأفادت المصادر بأن من المتوقع أن تبدأ عملية تسليم أحياء “الشيخ مقصود، الأشرفية، بني زيد، والسكن الشبابي”، الواقعة إلى الجهة الشمالية من مدينة حلب، إلى الدولة السورية خلال ثلاثة أيام على أبعد تقدير، في حال لم تستجد أي عراقيل بخصوص هذه المسألة.

ونفت المصادر ما تم تداوله يوم أمس عبر بعض المواقع الإلكترونية في حلب، حول أن عملية تسليم الأحياء المذكورة تمت بالفعل، مشيرة إلى أن هذا الأمر يحتاج إلى بعض الوقت لحين استكمال كافة تلك الإجراءات.

وتداولت بعض المواقع في حلب مساء أمس، معلومات أكدت خلالها بأن الوحدات الكردية أزالت كافة حواجزها من أحياء “الشيخ مقصود والأشرفية والسكن الشبابي” وسلمت كافة مواقعها للجيش السورية والقوى الأمنية، الأمر الذي نفته المصادر، والتي أكدت في الوقت ذاته بدء التحضيرات على عدد من الحواجز الواقعة على أطراف تلك الأحياء.

يذكر أن الفصائل المسلحة كانت دخلت أحياء “الشيخ مقصود والأشرفية وبني زيد والسكن الشبابي” عام 2013 بعد معارك عنيفة دارت آنذاك بين مسلحي الفصائل المدعومة تركياً وبين مسلحي القوات الكردية التي كانت متواجدة في تلك الأحياء آنذاك، قبل أن تسيطر على الأحياء المذكورة أواخر عام 2016 وتنتشر فيها منذ ذلك الحين.

من جهة أخرى، بيّنت مصادر في ريف حلب لمراسلنا أن الجيش السوري تقدم بخطى متسارعة داخل المنطقة، وانتشر في قرى “أم جلود، الصيادة، الدندنية، عرب حسن، و”الدالي”، وتمركزت ضمن هذه القرى في ظل فتح عناصر “قسد” لكافة حواجزهم العسكرية أما طريق تقدم الجيش.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.