حلب.. إغلاق 3 مخابز وتسيير دوريات شرطية على المحلق الغربي لمنع تجمع الأهالي

خاص || أثر برس قررت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حلب، إغلاق 3 أفران ضمن المدينة حتى إشعار آخر، وذلك لعد تقيدها بالتعليمات والشروط والإجراءات التي تم إقرارها مؤخراً من قبل محافظة حلب في إطار الوقاية من وباء كورونا.

وأفاد مصدر في محافظة حلب لـ “أثر برس” بأن مخصصات الأفران الثلاثة تم توزيعها على الأفران المجاورة لها وزيادة كمية إنتاجها لتعويض الأفران المغلقة، حيث تم توزيع مخصصات فرن “عبدو عتيق” على فرني “أحمد ناعور” و”فراس شما”، ومخصصات فرن “الشهيد الناصر” على أفران “خندش والدرعوزي ومحمد حسن وحسن كعكة”، في حين وُزّعت مخصصات فرن “مقسومة” على فرني “العمران والمعلم العربي”.

وقال المصدر بأن حملة الإغلاق أتت نتيجة حملات الرقابة المكثفة على الأفران من قبل الجهات المعنية، بهدف تنظيم العمل والحد من الازدحام لتلبية احتياجات المواطنين من مادة الخبز وعدم حدوث تجمعات لوقايتهم من فيروس كورونا.

وفي سياق متصل، سيّرت محافظة حلب منذ ساعات الصباح الأولى لليوم الاثنين، عدة دوريات شرطية في منطقة المحلق الغربي لمنع الأهالي من الجلوس والتنزه وتفادي التجمعات التي كان يشهدها المحلق خلال الأيام الماضية، وذلك لحماية الأهالي وحمايتهم من كورونا.

وكان شهد المحلق الغربي لحلب خلال الأيام الماضية عقب صدور قرار إغلاق المقاهي والمطاعم والحدائق، ازدحاماً كبيراً من قبل الأهالي الذين توجهوا إلى جنباته لقضاء العطلة والتنزه هناك بدلاً من الجلوس في المنازل في ظل الظروف الحالية، الأمر الذي دفع بمحافظ حلب حسين دياب يوم أمس، إلى إصدار قرار بتشميل منطقة المحلق ضمن قرار إغلاق المنتزهات والحدائق ومنع الأهالي من ارتياده.

إلى ذلك استمرت حملات التعقيم وغسل الشوارع التي تشهدها مدينة حلب للوقاية من كورونا، حيث تم خلال ساعات ليلة أمس تعقيم وغسل الشوارع الرئيسية وواجهات المحال التجارية الواقعة ضمن قطاع السريان، قبل أن تستكمل تلك الحملات بعمليات تعقيم واسعة شملت صباح اليوم محيط جامع الرحمن وباقي أجزاء حي السريان والمناطق المحيطة بهما.

وقال الدكتور زاخر الحكيم رئيس دائرة الرقابة الصحية في مجلس مدينة حلب في تصريح خاص لـ “أثر برس”، بأن الدائرة تعمل بشكل يومي على تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا عبر تعقيم الشوارع والأرصفة وأمام المحال الغذائية في مختلف أحياء مدينة حلب بمادتي الكلور والماء الأوكسجيني، كما أصدرت المديرية تعاميماً على أصحاب المحال الغذائية ومحال بيع اللحوم بأنواعها لعدم عرض منتجاتهم بشكل مكشوف ودون وضع الأغطية الواقية عليها، وإلزامهم بالتعقيم الكامل لمحلاتهم من واجهات وحمامات وجدران وأدوات والحفاظ على النظافة الشخصية للعمال.

وأضاف حكيم بأن أي محل لا يلتزم بتطبيق التعليمات الصحية يتم تطبيق كافة الإجراءات القانونية بحقه وبعقوبات قد تصل إلى الإغلاق وفرض غرامات مالية، حيث تستمر دوريات المراقبة الصحية بالانتشار والمراقبة بشكل يومي في مختلف الأحياء والمناطق.

يذكر أن الجهات الصحية في حلب كانت انتهت يوم أمس من إنشاء أول مركز صحي متعلق بوباء كورونا في مشفى “ابن خلدون” الواقع بمنطقة جبرين، حيث تم تجهيز المركز بـ 50 سريراً، كما جُهّز المركز الذي ضم قسمين للحجر والعزل، بكافة المستلزمات والأدوات الطبية والأدوية اللازمة.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.