حشود تركية شمالي سوريا ودائرة الاعتـ.ـد.اءات تتسع

خاص|| أثر برس وسعت القوات التركية دائرة اعتداءاتها على ريف الحسكة والرقة لتشمل قرى جديدة وبلدات جديدة، ترافقت مع تعزيزات عسكرية اتجهت إلى بعض المناطق الحدودية.

ونفذت القوات التركية قصفاً بالمدفعية الثقيلة على محيط بلدة “أبو راسين”، وقرى “تل اللبن – الكوزلية – الطويلة – الحميدية – الشيخ فاطمي”، كما اعتدت على قرية “بير كينس” التابعة لمدينة “الدرباسية” في ريف الحسكة دون تسجيل إصابات بين المدنيين.

كما قصفت القوات التركية قرى “صيدا – المعلق – زنوبيا – أبو صرة”، ومحيط بلدة “عين عيسى”، بريف الرقة الشمالي الغربي، على حين ردت “قوات سوريا الديمقراطية – قسد”، على مصادر إطلاق النيران برشقات من الرشاشات الثقيلة.

وقالت مصادر “أثر برس” إن القوات التركية نقلت حشوداً عسكرية إلى المناطق المقابلة لمدينتي “رأس العين – تل ابيض”، وتزامن ذلك مع إخلاء غرف إسعاف وأجنحة في المشافي التركية القريبة من الحدود وتحضيرها لتكون مخصصة للقوات التركية، ما يشير إلى نية أنقرة بشن عملية برية داخل الأراضي السورية.

يذكر أن التصعيد التركي يدخل يومه العاشر، في وقت تتحدث فيه مصادر “أثر برس” عن رفض “قسد”، للحلول السياسية التي طرحت عليها.

المنطقة الشرقية 

مقالات ذات صلة