حريق يودي بحياة طفل ويتسبب بإصابة والدته وجيرانهم بحي “ميسلون” في حلب

خاص || أثر برس قضى طفل وأصيبت والدته و 5 أشخاص آخرين، إثر حريق ضخم نشب داخل منزل في حي ميسلون في حلب.

وأفاد مصدر في فوج إطفاء حلب لـ “أثر برس” بأن الحريق نشب ظهر يوم الأربعاء، إثر تسرب الغاز من خرطوم التمديد الواصل بين أسطوانة الغاز وموقد الطبخ، ليتسبب هذا التسرّب الذي تكثّف في المنزل نتيجة إغلاق النوافذ، بالتزامن مع تشغيل المدفأة الكهربائية، في انفجار الأسطوانة واندلاع الحريق وانتشاره بسرعة في مختلف أرجاء المنزل.

ونتيجة سرعة اندلاع الحريق لم يتمكن الطفل من النجاة حيث كان يجلس في غرفة المعيشة التي كانت من أولى الغرف التي أتى عليها الحريق، في حين تمكنت الأم من رمي نفسها تحت صنبور المياه “الدوش” في الحمّام، وفتحت المياه فوقها الأمر الذي أنقذ حياتها، إلا أنها تعرضت لحروق شديدة في أطرافها السفلية كون المياه لم تصل إلى كامل جسدها.

وامتد الحريق أيضاً إلى منازل مجاورة للمنزل المحترق ضمن البناء ذاته، الأمر الذي أدى إلى إصابة 5 أشخاص آخرين تم نقلهم على الفور إلى المشفى لتلقي العلاج الطبي اللازم.

وبيّن المصدر في فوج إطفاء حلب لـ “أثر برس”، بأن عملية إخماد الحريق استدعت تدخل عدد كبير من عناصر وآليات فوج الإطفاء، والذين تمكنوا من الوصول إلى موقع الحريق بسرعة قياسية مصطحبين معهم عدة سيارات إسعاف لإنقاذ المصابين.

ودعا المصدر أهالي مدينة حلب، إلى التأكد المستمر من مسألة سلامة تمديدات الغاز في المنازل ومراقبتها بشكل دوري، ووضع الأسطوانات في الأماكن المناسبة والآمنة، لتجنب خطر حدوث حريق مماثل أو انفجار الأسطوانات.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.