أثر برس

الأحد - 14 أبريل - 2024

Search

حراك عربي في القاهرة.. المقداد يلتقي شكري قبل بدء اجتماع اللجنة العربية المتعلّقة بسوريا

by Athr Press A

أجرى وزير الخارجية فيصل المقداد اجتماعاً مع وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم في القاهرة، بعد نهاية اجتماع أجراه شكري مع وزيري خارجية الأردن والعراق في إطار آلية التعاون الثلاثي بين الدول الثلاث على مستوى وزراء الخارجية، وذلك على هامش استضافة القاهرة لاجتماع لجنة الاتصال العربية المعنية بسوريا.

وأكد شكري خلال لقائه المقداد، أنّ “لجنة الاتصال الوزارية العربية المعنية بسوريا حريصة على استكمال المهمّة المنوطة بها، للمساعدة في حل الأزمة السورية التي طال أمدها، وتقديم يد العون للشعب السوري الشقيق لتجاوز محنته، والحفاظ على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية”، وفق ما نقلته وكالة “أنباء الشرق الأوسط” المصرية.

وذكرت الوكالة، إنّ “اللقاء السوري- المصري تطرّق إلى الجوانب المتعلقة باجتماع لجنة الاتصال العربية والذي يأتي اتساقاً مع دور جامعة الدول العربية والدول الأعضاء لتعزيز العمل العربي المشترك والتكاتف من أجل التوصل إلى تسوية للأزمة السورية بكافة أبعادها السياسية والاقتصادية والإنسانية”.

ولفتت إلى أنّ “الوزير المقداد قدّم إحاطة فيما يتعلق بآخر المستجدات الخاصة بالأوضاع في سوريا على الأصعدة المختلفة، والجهود التي تبذلها الحكومة السورية للتعامل مع جوانب الأزمة السورية، بما في ذلك قضايا عودة اللاجئين ومكافحة الإرهاب والمخدرات والتعاون الأمني مع الدول العربية في الجوار السوري وموضوعات التعافي المبكر وفرض السيادة السورية على أراضيها”.

وقبل اللقاء السوري- المصري، أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري اجتماعاً مع نظيريه الأردني أيمن الصفدي، والعراقي فؤاد حسين، وفي هذا الإطار، نشر السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية عبر حسابه على موقع “إكس- (تويتر سابقاً)”: “تستضيف القاهرة الآن اجتماعاً يضم وزراء خارجية مصر والأردن والعراق في إطار آلية التعاون التي تجمع الدول الثلاث.. تنسيق مستمر وتشاور دائم لتعزيز أوجه التعاون الاقتصادي، وبحث مستجدات الموقف التنفيذي للمشروعات المشتركة”.

وعقب نهاية الاجتماع، أوضح السفير أبو زيد في بيان صحفي، أنّ “الآلية الثلاثية التي جاء اجتماعها على هامش استضافة القاهرة لاجتماع لجنة الاتصال العربية المعنية بسوريا تُشكّل منصة مهمّة على صعيد الجهود المشتركة الرامية إلى تعزيز آليات التعاون الاقتصادى بين الدول الثلاث في المجالات المختلفة، وكذا التشاور والتنسيق بشأن مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حفاظاً على وحدة الصف العربي وصون أمن واستقرار دول وشعوب المنطقة”، وفق ما نقلته وكالة “أنباء الشرق الأوسط” المصرية.

وأضاف: إنّ “الاجتماع مثّل فرصة سانحة لمتابعة مشروعات التعاون والتكامل الاستراتيجي بين الدول الثلاث”، مشيراً إلى أنّ “وزراء خارجية الدول الثلاث اتفقوا على إجراء اجتماع متابعة على هامش الاجتماعات رفيعة المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، في أيلول المقبل؛ للوقوف بدقة على الموقف التنفيذي لمشروعات التعاون المشتركة، وتوفير الدعم والتسهيلات اللازمة لتيسر تنفيذها على أرض الواقع”.

يشار إلى أنّ البيان الختامي للقمة العربية التي أُجريت في جدّة في 19 من أيّار الفائت تضمّن تشكيل لجنة وزارية بعضوية كل من مصر والأردن والسعودية والعراق ولبنان والأمين العام للجامعة العربية، بهدف التواصل المباشر مع سوريا للوصول إلى حل للأزمة السورية، بما ينسجم مع قرار مجلس الأمن 2254، ويعالج جميع تبعات الأزمة الإنسانية والسياسية والأمنية.

أثر برس

اقرأ أيضاً