“حراس الدين” إلى الواجهة بتبني هجوم واسع على قاعدة روسية

تبنى تنظيم “حراس الدين” المتمركز في محافظة إدلب تفجير سيارة مفخخة زعم أنها استهدفت قاعدة روسية في بلدة تل السمن في محافظة الرقة يوم أمس الجمعة.

وتناقلت مواقع معارضة البيان الذي قال فيه التنظيم إن سرية له تمكنت من “الإغارة على وكر للقوات الروسية” في تل السمن التابعة لمحافظة الرقة.

وأشارت صفحات محلية إلى اندلاع اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بعد استهداف القاعدة بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي الروسي في سماء ريف الرقة الشمالي، وسط أنباء عن سقوط إصابات بصفوف القوات الروسية، في حين لم يصدر عن الأخيرة أي تعليق أو بيان رسمي حول الحادثة بعد.

ولفت ناشطون إلى أنَّ الهجوم يعتبر الأول من نوعه في المنطقة ضد القوات الروسية.

ويعد “حراس الدين” فرع تنظيم “القاعدة” في سورية، وهو على خلاف مع “هيئة تحرير الشام” و”الجيش الوطني” التابع لتركيا، وجرت سابقاً مواجهات مباشرة بينهم.

وتقع القاعدة الروسية في تل السمن على بعد نحو 32 كيلومتراً جنوبي مدينة عين عيسى،  وأنشأتها روسيا على خلفية التوتر الحاصل في المدينة بسبب المساعي التركية للسيطرة عليها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.