“حبة دوا”.. مبادرة شبابية في سورية لتأمين الدواء لمن يحتاجه

خاص || أثر برس مع تفاقم الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعاني منه شريحة واسعة من المجتمع السوري وغلاء الأسعار لاسيما أسعار الأدوية، نظم عدد من المتطوعين مبادرة خيرية تحت اسم “حبة دوا” تهدف إلى إيصال الدواء لمن يحتاجه.

وحول ذلك، تحدث مسؤول المبادرة لمراسلة “أثر برس”، عن أن “حبة دوا” مبادرة شبابية لا تتبع لأي جهة معينة، وتُعنى بتأمين الدواء لمن يحتاج إليه في جميع أنحاء سورية.

وعن تفاصيل المبادرة، بين المسؤول أنه تم إنشاء مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بحيث يقوم كل شخص لديه دواء لم يعد يحتاجه ولم تنته صلاحيته بنشر اسم الدواء مع التأكيد على إرفاق صورة واضحة لعلبة الدواء توضح تاريخ انتهاء صلاحية العبوة، لضمان عدم حدوث أي أخطاء أو أضرار للمتلقي، وذكر كافة التفاصيل حول المكان المتواجد فيه المتبرع والكمية المتوافرة.

وأكد أنه تُقبل جميع الأدوية ضمن هذه الحملة، ماعدا الأدوية العصبية والنفسية التي لا يجب أخذها إلا بموجب وصفة طبية، وأيضاً لا تقبل الأدوية السائلة ( شراب ) إلا إذا كانت مختومة وغير مفتوحة بعد.

ولفت إلى أنه يمكن لأي شخص أن ينشر اسم الدواء الذي يحتاجه، ومتابعة المجموعة، منوهاً بأنه تم تحقيق نتائج جيدة خلال الأيام القليلة الفائتة من إطلاق هذه الحملة والتعاون بشكل جدّي من قبل المتبرعين.

يذكر أنه في الأشهر الفائتة، تنامت بوتيرة تصاعدية المبادرات والجهود الأهلية والشبابية ومبادرات منظمات المجتمع المدني في مختلف المجالات التوعوية والإنسانية والصحية، في إطار تقديم المساعدات الإنسانية والتعاون في لدعم أكبر عدد ممكن من المتضررين.

شيماء الاشرم – دمشق

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.