حالات اختناق في خان شيخون..

 

استهدف الطيران الروسي صباح اليوم، في خان شيخون بريف إدلب، مقراً لتصنيع الأسلحة والذي يتبع للفصائل المعارضة المدعومة من تركيا، وكان المقر يحوي على غاز الكلور السام، ما أسفر عن انتشار 40 حالة اختناق بين المدنيين.

وأفاد المرصد السوري المعارض، أن من بين الأعراض التي ظهرت على المصابين، الإغماء، والتقيؤ، ورغوة في الفم، وأوضح تحقيق لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التابعة للأمم المتحدة، أن “تنظيم داعش” استخدم هو الآخر مواد كيميائية سامة آخرها مادة كبريت الخردل.

فيما غرد رئيس وفد الفصائل المعارضة وممثل “جيش الإسلام” “محمد علوش” على صفحته في موقع “تويتر”، أن هذا الغاز الجديد يوقف القلب لمدة 5 ساعات ثم يعود، وقد رجع النبض في 6 حالات!، ويشار إلى أن الحكومة السورية قامت بتسليم معظم أسلحتها الكيماوية في عام 2014م.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق