جنيف – مفاوضات السلام..

 

على وقع المعارك الساخنة شرقي دمشق تبدأ غداً الخميس، جولة جديدة من محادثات جنيف بشأن الأزمة السورية، بحضور وفدي الحكومة السورية والفصائل المعارضة في ظل غياب المبعوث الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا عن الجلسة الافتتاحية، حيث سيترأس الجولة الخامسة من المحادثات نائب دي ميستورا، رمزي عز الدين.

وقد أعلنت جميع الأطراف عزمها المشاركة في مفاوضات جنيف غداً، وعلى رأسها وفد المعارضة المنبثق عن “الهيئة العليا للمفاوضات”، برئاسة نصر الحريري، وسيكون بالتركيبة ذاتها التي كانت  ممثّلة للمعارضة السورية في الجولة الماضية، كما يشارك وفد الحكومة السورية، بحضور الأطراف الدولية الفاعلة.

وعشية انطلاق مباحثات جنيف 5، يبدو أن المعارك الدائرة حول العاصمة وفي شرقها ستلعب دور هام في شكل المفاوضات الجديدة الشاقة في جنيف، وكان وفد المعارضة امتنع عن حضور مؤتمر “أستانة3” الذي عقد في 13 آذار من الشهر الحالي.

مقالات ذات صلة