جميعهم أطفال.. 5 شهداء وأكثر من 10 جرحى في انفجار ألغام جنوب وشرق سورية يوم أمس

استشهد طفلان وجرح 10 آخرون مساء أمس بانفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في مدينة الشيخ مسكين بدرعا جنوب سوريا.

وذكرت وسائل إعلام سورية أن جروح الأطفال، وأغلبهم من عائلة البشير، تراوحت بين المتوسطة والشديدة، وأن أعمارهم بين الـ 3 إلى 15 عاماً.

ونقلت جريدة “الوطن” ، عن مصدر في شرطة محافظة درعا إفادته بأن طفلين قتلا وجرح عشرة آخرون، في الشيخ مسكين، لافتاً إلى أن معظم المصابين من عائلة واحدة.

وقال المصدر إن اللغم من مخلفات ”الإرهابيين”، مشيراً إلى أن الأطفال نقلوا إلى مشافي درعا وإزرع لتلقي العلاج.

وفي السياق ذاته استشهد ثلاثة أطفال وأصيبت طفلة بجروح مساء أمس أيضاً، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش في بلدة السكرية غرب مدينة البوكمال جنوب شرق دير الزور، وفق ما نقلت وكالة “سانا”.
وأشارت الوكالة إلى أنه تم نقل الطفلة المصابة الى مدينة دير الزور للعلاج وهي في حالة حرجة جراء إصابتها بعدة شظايا في الرأس.

وكانت المجموعات المسلحة على مختلف انتماءاتها قد عمدت إلى زرع مئات الألغام، قبل خروجها من المناطق التي كانت تخضع لسيطرتها، قبل أن يستعيد الجيش السوري سيطرته عليها، في ظل مساعي متواصلة من وحدات الهندسة في الجيش السوري لكشف أماكن تلك الألغام المنتشرة على امتداد الجغرافيا السورية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.