“جراح خفية” يعاني منها أطفال سوريا..

بعد دراسة أجرتها مؤسسة “أنقذو الأطفال” الأميركية، تبين أن89% من أطفال سوريا يعانون أشكالاً من تدهور الصحة النفسية.

وأُجريت الدراسة على 450 طفلاً بالإضافة إلى ذويهم، من سبع محافظات سورية، حيث أوضح الأهالي أن 71% من أبنائهم يعانون من التبول اللا إرادي، سواءً في حالات اليقظة أو أثناء النوم.

كما وأشارت الدراسة إلى لجوء الكثير من الأطفال إلى تعاطي أنواع مختلفة من المواد المخدرة، لمقاومة الضغوط النفسية التي يتعرضون لها جراء الحرب التي يعيشونها منذ سبع سنوات.

ودعت الدراسة إلى رفع مستوى التمويل لمشاريع دعم الأطفال، خصوصاً في قطاع الصحة النفسية.

مقالات ذات صلة