جامعة دمشق توضح حقيقة تخصيص راتب شهري للطلاب كبدل مواصلات

تداول سوريون على موقع التواصل الاجتماعي أخبار عن تخصيص راتب شهري لطلاب الجامعات الحكومية، فيما نفى المستشار الإعلامي لجامعة دمشق وعميد كلية الإعلام محمد العمر، هذه الأخبار.

وصرّح العمر لموقع “هاشتاغ سوريا”، بأن هذا الخبر مجرد إشاعة على صفحات التواصل الاجتماعي، وليس لها أي أساس من الصحة لا من قريب ولا من بعيد، مضيفاً أنه من الأساس لا يوجد كلام أو دراسة حول إعطاء راتب للطلاب.

وكان رواد فيسبوك قد تداولوا أقاويل عن تخصيص جامعة دمشق لراتب شهري لكل طالب جامعي وقدره 5000 ليرة، وحسب ما جاء في هذه الصفحات فإن المبلغ سيكون بدل مواصلات للطلاب، ولاستبدال البطاقة الجامعية الورقية ببطاقات ليزرية يتم تسجل الحضور عن طريقها.

وفي مطلع الشهر الجاري، أُثير على مواقع التواصل الاجتماعي موضوع الإيعاز بمنع دخول أي طالب لا يرتدي لباساً لائقاً إلى جامعة دمشق مثل (الشورت) والنقاب واللباس الرياضي و(الكلابية).

وأكد المستشار الإعلامي في الجامعة حينها، على ضرورة الالتزام باللباس أثناء الدخول للحرم الجامعي لضبط العملية التعليمية وخاصةً أثناء الامتحانات، مشيراً إلى أن الغاية من هذا التعميم ضبط عملية الامتحانات وحالات الغش وليس التضييق على المنقبة أو غيرها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.