توقعات بارتفاع أسعار الفروج أكثر مما هي عليه الآن

أكد عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد أن أسعار الفروج ارتفعت خلال فترة أيام عيد الأضحى والطلب كان قوياً وازداد بحدود 30%، موضحاً أن ارتفاع سعره لم يؤثر في الطلب لكن المشكلة الأساسية والسبب الرئيسي بارتفاع سعره ازدياد خسائر المربين.

وتوقع حداد في حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، أن ينخفض الإنتاج وتنخفض كمية الفروج المتوافرة في الأسواق وأن ترتفع أسعار الفروج أكثر خلال مدة شهر وأن يصل سعر كيلو الفروج الحي لحدود 6 آلاف ليرة.

وأرجع سبب الارتفاع المتزايد إلى عزوف نسبة من المربيين عن التربية بسبب خسائرهم المتكررة التي لم تعد تحتمل وقيام المربين ببيع بيض التفقيس كبيض مائدة وعدم قيامهم بتربية صيصان الفروج فضلاً عن ارتفاع أسعار الأعلاف.

واستغرب حداد الفارق في أسعار الأعلاف بين لبنان وسوريا، الأمر الذي ينعكس سلباً على المربين وعلى تكاليف الإنتاج، موضحاً أن سعر طن العلف في لبنان بحدود مليون ليرة على حين أن سعر الطن في سوريا اليوم بحدود 1.4 مليون، مطالباً في الوقت نفسه بضرورة تدخل المعنيين ومحاسبة مستوردي الأعلاف على عدم التزامهم بالبيع بسعر منطقي واستفرادهم في السوق وبيع الأعلاف على هواهم.

وأوضح أن المربين لم يستلموا أعلافاً من مؤسسة الأعلاف على الرغم من افتتاح الدورة العلفية الجديدة ومن المحتمل أن يبدأ التوزيع للمربين خلال يومين، لافتاً إلى أن الكمية التي توزعها مؤسسة الأعلاف للمربين تعتبر كمية ضئيلة جداً ولا تساعد المربي ولا تخفف عنه التكاليف.

وسبق أن أكد عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد، أن قطاع الدواجن لا يزال في منحنى خطر، ويُخشى من انخفاض الأسعار وليس ارتفاعها، لأن الانخفاض يؤدي إلى كارثة وخروج قسم كبير من المربين بسبب الخسار

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.