توضيح يخص محافظة دمشق وقضية يزن السيد

وردت العديد من التساؤلات لـ “أثر برس” عن المقال المنشور حول قضية الفنان يزن السيد والمحافظة والتي جاءت بعنوان “محافظة دمشق تكذب الفنان يزن السيد.. مصدر لـ”أثر”: الرد على التصريحات سيكون من خلال المحاكم”.

العديد من المتابعين والقراءة كان قد التبس عليهم الأمر وفسروا الموضوع بأن مدير الخدمات الفنية بدمشق هو المقصود بالمقال رغم توضيحنا عبر المقال أن القصة قديمة وأن المسؤول عن الخدمات الحالي والسابق أيضاً لا علاقة لهم أبداً بالقصة، والمدير الحالي في مكتبه يمارس عمله بشكل طبيعي ويستقبل شكاوى المواطنين.

ونحن من مبدأ الشفافية والمصداقية المهنية في “أثر برس” نؤكد مرة ثانية أن القصة كانت قديمة ولا علاقة للمدير الحالي بالقصة وأن المحافظة متجاوبة مع جميع وسائل الإعلام.

علماً أن الذي أشعل الجدل حول الموضوع هو الفنان يزن السيد عبر لقاء أجراه مع إذاعة (شام إف إم) وبعدها تراجع عن أقواله وقدم الاعتذار للمسؤولين في محافظة دمشق بعد أن اتهمهم بتلقي رشوات بملايين الليرات مقابل مخالفات تتعلق بمطعمه “أبو يعرب”، الذي استثمره في مشروع دمر ليتبين بعدها أن “المتعهد تلقى منه المبلغ واحتفظ بها لنفسه بحسب تصريحات الفنان.

بدورنا نقدم الاعتذار عن أي التباس أو خطأ أو إسقاطات من أي شخص اعتبر أن المقال يخصه أو أردنا التشهير به.

 

مقالات ذات صلة