توضيح من نقابة صيادلة سورية بخصوص أسعار حليب الأطفال

نفى عضو مجلس نقابة صيادلة سورية جهاد وضيحي، ما يشاع على بعض صفحات التواصل الاجتماعي بخصوص ارتفاع أسعار الحليب.

وفي تصريح لـ”الوطن”، أكد وضيحي أن أسعار حليب الأطفال حتى اليوم على حالها ولا يوجد أي ارتفاع عليها.

وأوضح عضو مجلس نقابة صيادلة سورية أن سعر الحليب مكشوف لدى كل المواطنين يتم وضعه ضمن آليات وليس بشكل عشوائي أو فجأة.

كما لفت إلى أن ارتفاع سعر الدولار ليس له علاقة في تسعير الحليب لأنه يتم عبر وزارة الصحة ووفق لجان مخصصة لذلك.

وأشار وضيحي إلى أن النقابة تشدد الرقابة في الفترة الحالية وسوف تكثف رقابتها الأسبوع الحالي عن طريق فروعها في المحافظات وخصوصاً على أسـعار الحليب باعتبار أنه حالياً يوجد تخبط في أسعار صرف الدولار لضبط أي مخالفة.

وأشاعت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي على “فيسبوك” أن هناك ارتفاعاً في أسعار حليب الأطفال في الصيدليات من 2700 إلى 3500 ليرة بحجة ارتفاع أسعار صرف الدولار أمام الليرة السورية.

وكانت د.علياء الأسد نقيبة صيادلة دمشق قد أكدت في وقت سابق لـ”أثر برس”، أن أسعار الأدوية في سورية يتم تحديدها من قبل وزارة الصحة ولا تتأثر بارتفاع أو انخفاض سعر الدولار، لافتة إلى أن الأسعار يتم تحديدها من قبل الوزارة بعد دراسة الفواتير وبيانات التكلفة المقدمة من قبل معامل الأدوية للوزارة وتحديد نسبة الربح في هذه المعامل.

ودعت نقيبة صيادلة دمشق أي مواطن يرى تفاوت بالسعر بين صيدلية وغيرها أو يشتري دواء بسعر أغلى من التسعيرة الرسمية، بتقديم الشكوى لنقابة الصيادلة لاتخاذ الاجراءات اللازمة وضبط هذه الحالات، مبينة أن الصيدليات تتعرض إلى زيارات متكررة من قبل اللجان المختصة بهدف التأكد من سلامة الأدوية التي يتم بيعها في الصيدليات ومراقبة أسعارها، وللكشف عن تواجد الصيادلة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.