أثر برس

الأحد - 21 أبريل - 2024

توضيح من اتحاد الكرة حول نقل مباراة الطليعة والفتوة بكأس الجمهورية لدمشق

by Athr Press M

خاص || أثر سبورت استغرب الجمهور السوري عموماً وجمهور نادي الطليعة على وجه الخصوص نقل مباراة فريق الطليعة والفتوة إلى دمشق ضمن مباريات الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الجمهورية والتي أقيمت أمس وانتهت بفوز الفتوة بهدفين نظيفين بعد أن كانت مقررة في ملعب الحمدانية بحلب.

وتساءل الجمهور هل وصلت الأمور المادية بالسوء الذي يسمح للطليعة بلعب المباراة في أرض خصمه وكيف سمح اتحاد الكرة للفريق بنقل مباراة الفريق إلى أرض خصمه الذي يلعب معه بنفس الدرجة لأن العرف هو أن فرق الدرجات الأدنى تنقل مبارياتها لأرض خصمها من الدرجة الأعلى مقابل مردود مادي.

أمين سر لجنة المسابقات في اتحاد الكرة السيد جمال عثمان بيّن ل”أثر برس” بأن اتحاد الكرة سمح مسبقاً لأي فريقين مهما كانت الدرجة التي يلعبان فيها بنقل مباراتهما بالاتفاق فيما بينهما لأرض أحدهما طالما أن الأرض المقررة لإقامة المباراة هي أرض محايدة ويتم ذلك وفق كتب رسمية ترسلها الإدارات للاتحاد لأخذ الموافقة وهذا الأمر لا يعارض قوانين الاتحاد.

ولم يسبق أن وافق فريق بلعب مباراة في أرض خصمه وهما من نفس الدرجة سوى فريق اليقظة من دير الزور عندما وافق على اللعب في أرض خصمه فريق الجيش في موسم (1998-1999) وفاز حينها اليقظة بثلاثة أهداف لهدفين مع خلاف أن المباراة كانت مقررة في دير الزور وليست في أرض محايدة.

وتأهلت فرق الفتوة وتشرين والوحدة وحطين للدور نصف النهائي من مسابقة كأس الجمهورية وستقام قرعة مباريات هذا الدور يوم غد الأحد.

وكان تشرين قد فاز باللقب الموسم الماضي بعد فوزه على الوحدة بهدف نظيف.

محسن عمران

اقرأ أيضاً