“تم تعـ.ـ.ـذيبه وتبصيمه على سندات”.. القبض على أحد أفراد “عـ.ــصابة” خَـ.ـطَف شخصاً في قدسيا

أقدمت إحدى العصابات على خطف شخص في قدسيا بريف دمشق، وتعذيبه بهدف السرقة.

وفي التفاصيل، فإن أحد الأشخاص ادعى إلى فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق بإقدام أشخاص مجهولين على خطفه وتعذيبه وتبصيمه على سندات وشيكات وأوراق رسمية، وذلك في منطقة قدسيا ثم تركوه بعد تبصيمه على تلك الوثائق، بحسب وزارة الداخلية.

وأضافت: “تمكن فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق من تحديد هوية الفاعلين وألقى القبض على أحدهم وتبين أنه يدعى (أسامة. ع)، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه بالاشتراك مع شخصين آخرين على خطف المدعي وتعذيبه وتبصيمه على شيكات وسندات أمانة كون المدعي أوضاعه المادية جيدة”.

وأكدت الداخلية أن التحقيقات ما زالت مستمرة مع المقبوض عليه والأبحاث جارية عن المتوارين وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص.

وقبل أيام، “أُخبرت شرطة ناحية جرمانا بريف دمشق بإقدام مجهولين على الدخول إلى المنازل وسرقتها في أثناء غياب أصحابها عن منازلهم دون خلع أو كسر وبمفاتيح مطابقة”.

وقالت الداخلية حينها: “بتكثيف الدوريات والمتابعة والمراقبة تم الاشتباه بشخص يقوم بجلب العمال إلى الشقق ويفرغ الشقق من محتوياتها وتم إلقاء القبض عليه وتبيّن أنه يدعى (خالد. ع) وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على سرقة المنازل مستغلاً غياب أصحابها عنها، حيث يقوم بوضع لاصق شفاف على أبواب شقق الأبنية للتأكد من خلوها من قاطنيها ويغيب عدة أيام ومن ثم يعود لتفّقد اللاصق وباب الشقة الذي ما زال اللاصق عليه يقوم بتجريب أكثر من مفتاح حتى يتم فتحه ثم يفرغ محتويات الشقة، وأنه سرق أكثر من خمسة منازل وعيادتين”.

أثر برس

مقالات ذات صلة