تموين ريف دمشق: الأولوية في الجولات الرقابية للغذائيات والمحروقات والأفران

خاص || أثر برس أكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق لؤي السالم لـ”أثر برس”، أن كل الإمكانات الرقابية موضوعة في متابعة الأسواق لتشديد الرقابة إضافة إلى متابعة الشكاوى.

وشدد السالم على أن دوريات الرقابة التموينية تقوم بالتحقق من الأسعار والفواتير ومصدر البضاعة، لافتاً إلى أن جولات الرقابة التموينية لا تقتصر على باعة المفرق وتشمل كافة الفعاليات بما فيها تجار الجملة، مضيفاً أن هذا الأمر ينطبق على كل السلع المتداولة في الأسواق، لكن الغذائيات والمحروقات والأفران لها الأولوية في الأعمال الرقابية خلال الفترة الحالية.

وفي الحديث عن تفاصيل النشاط الرقابي لفت السالم إلى أن عدد الضبوط التي تم تنفيذها منذ بداية العام 2020 بلغت 1315 ضبط تمويني، و2200 ضبط عدلي و115 ضبطَ عينة، وتضمنت ضبط 25 طن ونصف الطن من مادة الأجبان وموادها الأولية منتهية الصلاحية، وضبطَ معمل لصناعة القشطة، وضبط 100 كيلوغرام منكهات غذائية فاسدة، كما تم ضبط أفراد يتاجرون بالمشتقات النفطية ب 4300 ليتر مازوت و155 ليتر بنزين، بالإضافة إلى ضبطين بحق بائعي غاز.

يذكر أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك كانت قد وجهت بضرورة تكثيف الرقابة في الأسواق وتوسيع منافذ مؤسسات التدخل الإيجابي لتلبية حاجات المواطنين بالسعر الأمثل والمواصفات المطلوبة وزيادة عدد منافذ البيع مع التشدد في مراقبة المخابز وتحسين جودة الرغيف إضافة لمراقبة محطات الوقود وتوزيع مادة المازوت للتدفئة بالشكل الأمثل وفق الكميات الواردة ضمن خطة لجنة المحروقات في المحافظات.‏

شيماء الأشرم – ريف دمشق

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.