أثر برس

الثلاثاء - 23 أبريل - 2024

تقنية “الفار” تدخل الملاعب اللبنانية والعراقية.. ما سبب تأخير وصولها إلى سوريا؟ رئيس لجنة الحكام يوضح لـ”أثر”

by Athr Press M

خاص || أثر سبورت سترسل البرتغال تجهيزات تقنية “الفار” إلى العراق خلال الأيام القليلة القادمة ليتم ربط جميع الملاعب بغرفة عمل واحدة أسوة بجميع الاتحادات العالمية.

جاء ذلك بعد زيارة وزير الرياضة العراقي لاعب كرة القدم السابق المعروف عدنان درجال للبرتغال والاتفاق مع المعنيين هناك لإدخال هذه التقنية إلى الملاعب العراقية.

في الوقت الذي ستشهد فيه مباراة العهد والأنصار اللبنانيان التي ستقام اليوم الأربعاء في ملعب السلام زغرتا تطبيق تقنية “الفار” للمرة الأولى في الملاعب اللبنانية حسب ما أعلن عنه الاتحاد اللبناني لكرة القدم.

وكان الاتحاد السوري قد أعلن قبل مدة أنه بصدد إدخال هذه التقنية إلى ملاعب الكرة، ولكن شيء من ذلك لم يحصل حتى الآن.

وحول التأخير الحاصل بدخول هذه التقنية إلى الملاعب السورية، أوضح رئيس لجنة الحكام في الاتحاد السوري لكرة القدم الحكم الدولي السابق محمد كوسا لـ”أثر برس” أن سبب التأخير يعود للشروط الصعبة التي وضعها “الفيفا” (ملاعب وغرف فار وإنترنت وحكام مختصون).

وقال الكوسا: “الاتحاد السوري سيطبق تقنية الميني أو اللايت فار التي تحتاج لعدد كاميرات أقل من تقنية الفار الكاملة ولا تحتاج لرسوم لأن الفيفا يفرض رسوم عالية على تقنية الفار”.

وأكد أن وفد من الاتحاد السوري برئاسته ويضم تقنيين وخبرات تحكيمية سيزور الاتحاد السعودي في (15 و16) الشهر القادم للاجتماع مع المسؤول المختص بالفيفا السيد مورغن وهو نفس المسؤول الذي أشرف على تجهيز تقنية الميني فار بلبنان ومع مسؤولين بالاتحاد السعودي لوضع اللمسات الأخيرة لهذا الموضوع وسيتم إرسال سيارتين مزودتين بكل هذه التقنية من الاتحاد السعودي للاتحاد السوري.

وأضاف: “بعد العودة من السعودية سيتم وضع آلية لتحضير الحكام السوريين واختيار أكبر عدد منهم ليكونوا حكام فار وسيكون هناك دورات تدريبية بإشراف محاضر ومختص دولي في سوريا أو لبنان أو السعودية، ويفضل أن تكون في سوريا لتأمين حضور أكبر عدد ممكن من الحكام”.

وتابع: “الحكام سيعملون على الأغلب في الفترة الأولى بالسيارتين المجهزتين، كل سيارة في ملعب وسيتم وضع الخدمة في كل مباريات الدوري الممتاز بحيث تقام كل يوم مباراتين من مباريات الجولة التي ستقام في ثلاثة أيام”.

وختم الكابتن محمد كوسا بأن الاتحاد السوري يسابق الزمن لإدخال هذه التقنية إلى الملاعب السورية والتي ستلغي الاعتراضات وتعطي الحكام مساحة للتراجع عن أخطائهم في حال حدوثها وتمكن الاتحاد السوري من ضخ حكام جدد في مباريات الدوري السوري الممتاز.

محسن عمران

اقرأ أيضاً