تقرير يكشف: السوريون يواجهون صعوبات في ألمانيا من ناحية إيجاد فرص عمل!

كشفت إحدى القنوات الألمانية، أن اللاجئين السوريين يواجهون صعوبات في ألمانيا من ناحية إيجاد فرص عمل.

حيث أوضح تقرير لقناة “MDR Fernsehen”، أن اللغة الألمانية لا تزال تمثل العائق الأكبر أمام توظيف السوريين، خاصة في ظل نقص دورات اللغة الألمانية المتخصصة بتعليم المصطلحات المهنية.

ونقل التقرير عن وكالة التوظيف الفيدرالية، أن معدل توظيف السوريين بلغ 37% في شباط الماضي، مقارنة بـ40% للمهاجرين من دول أخرى، و61% لمواطني دول الاتحاد الأوروبي.

بدوره، الباحث في معهد سوق العمل والبحث المهني هربرت بروكر، قال: “هذا له علاقة بحقيقة أنه من بين السوريين لدينا العديد من النساء اللواتي استطعن القدوم من خلال لم شمل الأسرة مقارنة بالمجموعات الأخرى، واللواتي عادة ما ينجبن أطفالاً، الأمر الذي يقلل من معدل توظيف النساء”.

وأضاف بروكر أن هناك أيضاً بعض الشهادات التعليمية والدورات التدريبية التي حصل عليها المهاجرون في بلدانهم، يصعب تطبيقها في سوق العمل الألماني، مثل القانون.

وكان تقرير القناة الألمانية، قد كشف أنه من بين السوريين الذين يعيشون في ألمانيا منذ 6 سنوات أو أكثر، يبلغ معدل التوظيف حوالي 50%، مقارنة بـ51% للاجئين الآخرين، ما يعني وجود تقدم مع مرور الوقت.

يذكر أنه يوجد في ألمانيا قرابة مليوني لاجئ من دول مختلفة حول العالم، بينهم أكثر من 780 ألف لاجئ سوري، وفقاً للإحصائيات الرسمية في البلاد.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.