تقرير عن الوضع المعيشي في سوريا: 9 من بين كل 10 أشخاص يعيشون تحت خط الفقر

أصدر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية تقريراً عن الوضع المعيشي في سوريا، يوضح أن 9 من بين كل 10 أشخاص يعيشون تحت خط الفقر.

حيث أظهر الاستبيان الذي أجراه “برنامج تقييم الاحتياجات الإنسانية ”(HNAP)، بالاشتراك مع “الأمم المتحدة للتنمية”، ومجموعة التعافي المبكر وسبل العيش في شمال غرب سوريا، “الحرمان الاقتصادي” الذي يعيشه الناس في سوريا.

وذكر التقرير أن 70% من الرجال، و61% من النساء عاطلون عن العمل، و18% فقط من الرجال الذين عملوا في الأشهر الثلاثة الماضية يعملون بدخل منتظم.

وركَّز التقرير على أن المساعدات الإنسانية، والحوالات المالية من الخارج تلعب دوراً أساسياً في إحياء الاقتصاد السوري.

كما أفاد التقرير بازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا في شمال غرب سوريا منذ منتصف آب، مع تسجيل أكثر من 1000 حالة يومية في الأسابيع القليلة الماضية، حسب موقع “عنب بلدي” المعارض.

ويعاني 12.4 مليون سوري من انعدام الأمن الغذائي، ويواجهون صعوبة في الحصول على وجبتهم الأساسية، بحسب بيانات برنامج الغذاء العالمي، ويشكّل هذا العدد ما يقارب 60% من سكان البلاد.

ويلجأ معظم السوريون إلى الاعتماد على أكثر من مصدر لمحاولة الموازنة بين الدخل والمصاريف، وأبرز تلك المصادر الحوالات المالية من مغتربين خارج سوريا، والاعتماد على أعمال ثانية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.