تعديل الأجور الرسمية للحلاقة الرجالية والنسائية وعقوبة رادعة للمخالفين

أفاد عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع التجارة الداخلية وحماية المستهلك والصناعة علي يوسف، بأنه تم تعديل الأجور الرسمية للحلاقة الرجالية والنسائية وأن هناك عقوبة رادعة للمخالفين.

ونقلت “الوطن” عن يوسف أن سبب تعديل الأسعار هو أن اليد العاملة تزيد أجورها كل فترة بحسب متغيرات السوق، والغاية من التعديل إرضاء جميع الأطراف سواء الحلاق أم الزبون.

وفيما يخص الحلاقة الرجالية تم تحديد حلاقة شعر الرجل بـ500 ليرة سوريّة، وحلاقة الطفل بـ300 ليرة، حلاقة ذقن مع تنظيف شعر وجه 300 ليرة، تقليم ذقن وتشذيب ونتف وتحديد بـ500 ليرة، تنظيف بشرة وجه مع مساج 1500 ليرة، تسبيل شعر ألف ليرة، صبغ شعر 1500 ليرة، تخصيل شعر 1200 ليرة.

وعن تعديل أجور الحلاقة النسائية، بيّن يوسف أن تجهيز عروس خطوبة حدد بـ35 ألف ليرة، مقابل 50 ألف ليرة لتجهيز عروس زفة، وتم تحديد مكياج سهرة بـ5 آلاف ليرة، تسريحة ومكياج سهرة شعر قصير 6 آلاف ليرة، وللشعر الطويل 8 آلاف ليرة، ومكياج سهرة وتسريحة شنيون 8 آلاف ليرة، وقص شعر 500 ليرة ومثلها لحمام الشعر، في حين أن التجفيف والسيشوار بـألف ليرة، والقص مع الحمام والسيشوار 2500 ليرة، وحمامات الزيوت تتراوح ما بين 3 – 5 آلاف بحسب طول الشعر، وصبغة الشعر 5 آلاف ليرة، أما تسبيل كرياتين للشعر القصير فحدد بـ6500 ليرة و12 ألفاً للطويل، والبوتوكس العلاجي للشعر القصير بـ8 آلاف ليرة، و15 ألفاً للشعر الطويل، ولايت وميش 15 ألف للشعر الطويل و8 آلاف للشعر القصير، وتنظيف حواجب بـ500 ليرة، ولصق أظافر ألف ليرة، مقابل 10 آلاف ليرة لجل الأظافر مع الأكرليك.

وشدد يوسف على التزام جميع الحلاقين بالتسعيرة الجديدة، وأنه كل صالون وضع لوحة إعلانات فيها نشرة تسعيرية بمكان واضح أمام كل الزبائن، لافتاً إلى وجود عقوبات رادعة وإجراءات تموينية بحق كل من يخالف التسعيرة المحددة مؤخراً.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.