تصل لـ 500 ألف مع سجن.. تعديل قيمة الغرامات التي يشملها قانون السير

أفاد رئيس محكمة السير مهند آغا، بتعديل قيمة الغرامات التي يشملها قانون السير في سوريا.

حيث قال: “تم تعديل قيمة الغرامات التي يشملها قانون السير ليصبح الحدّ الأدنى لمخالفات السير المعاقب عليها بالغرامة من دون السجن25 ألف ليرة مثل تجاوز الإشارة الضوئية، استخدام الهاتف النقال، تركيب فيميه، والوقوف الممنوع وغيرها من المخالفات المنصوص عنها بالفئات المذكورة، وذلك لتحقيق القيمة الرادعة والحفاظ على السلامة المرورية”، وفقاً لإذاعة “شام إف إم” المحلية.

وأضاف آغا: “بالنسبة للمخالفات التي تشمل غرامة وسجناً، أصبحت أدنى قيمة لها 100 ألف ليرة، وأعلى قيمة 500 ألف ليرة، مثل القيادة بحالة السكر البيّن أو القيادة قبل الحصول على إجازة سوق، لأنها تعتبر غرامات جنحية، وبحال تسبب حادث السير بأذى في الأملاك العامة (شجرة، رصيف) وثبت أن السبب نتيجة مخالفة السائق لقوانين المرور تُقدر المحافظة قيمة الأضرار ويغرّم بها”.

وتابع: “يُمكن للمواطن الاعتراض على المخالفة التي تتضمن غرامة فقط، وذلك خلال مدة 7 أيام من تاريخ تنظيم الضبط، عن طريق مراجعة المرور ودفع نصف قيمة المخالفة، أو بحال الاعتقاد بالظلم أو عدم إقدامه على ارتكاب المخالفة بحال إثباته الأمر عن طريق الشهود أو إثبات عدم وجوده في البلاد مثلاً، حيث يصدر حكم البراءة بحقه وتعاد النقاط المحذوفة له”، مضيفاً: “المخالفة ليست كتاباً مقدساً، ويمكن تغييرها إن ثبت عدم صحتها”.

وكان رئيس محكمة السير مهند آغا، ختم كلامه قائلاً: “هناك زيادة بنسبة الحوادث خلال عام 2022 عن العام الماضي”، مشيراً إلى أن أكثر المخالفات التي ترد هي تركيب الفيميه، واستعمال الهاتف النقال، وتجاوز الإشارة المرورية.

جدير بالذكر أن حوادث السير في مختلف المحافظات ازدادت لأسباب عدة، منها نتيجة القيادة الرعناء، والانشغال بالتحدث بواسطة الموبايل، والقيادة بحالة السكر، ومخالفة القوانين والأنظمة المرورية، إضافة للسرعة الزائدة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.