خطوات أمريكية جديدة مع تركيا في سوريا.. ودعم مستمر لـ “قسد”

كشف الرئيس المشترك للمجلس التشريعي التابع لـ “قوات سوريا الديمقراطية” في الرقة خالد بركل، أن الدعم الذي تتلقاه “قسد” هذه الفترة من قبل “التحالف الدولي” يشهد تزايد ملحوظ.

وقال بركل في لقاء مع وكالة “باسنيوز” الكردية: “إن هناك دعماً غير محدود من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية لقوات سوريا الديمقراطية.. وإن مسؤولين أمريكيين كبار خلال اجتماعاتنا معهم وعلى أعلى المستويات، أكدوا دعمهم لقوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا”.

كما نقلت “باسنيوز” عن مصادرها الخاصة أن “قسد تحضر بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية لإعلان إدارة مدنية في شمالي سوريا”.

حيث تتزايد التعزيزات العسكرية إلى مناطق تواجد “قسد” بشكل ملفت إذ تم بناء أجهزة رادارات تمهيداً لفرض حظر جوي على المنطقة.

ومن جهتها نقلت قناة “حلب اليوم” المعارضة عن رئيس هيئة الأركان الأمريكية جوزيف دانفورد، أن القسم الأكبر من عناصر “قسد”  انسحبوا إلى شرقي الفرات وبقي عدد صغير منهم في منبج.

وفي الوقت ذاته، قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، في مؤتمر صحفي: “أنا على ثقة من أننا سننفذ الدوريات المشتركة قريباً، نواصل العمل مع تركيا في قضايا كهذه”، وذلك بالتزامن مع الكشف عن منظومات صاروخية جديدة تنوي أمريكا إقامتها في الشمال السوري لمراقبة عمل تركيا.

ويأتي هذا بالتزامن مع خلاف أمريكي – تركي تسبب بأزمة اقتصادية كبيرة لتركيا على خلفية رفض الأخير الإفراج عن القس الأمريكي.

ويتزامن هذا التطور بين أمريكا وتركيا في سوريا في الوقت الذي تدعم فيه الأولى “قسد” التي تعتبر العدو اللدود لتركيا.

 

مقالات ذات صلة
أضف تعليق