تشرين يعود في سوق انتقالات اللاعبين بـ8 صفقات

اشتعلت سوق انتقالات اللاعبين الصيفية مبكراً بصفقات قوية من نادي الفتوة وأهلي حلب، بينما انتظر تشرين بعض الوقت وعاد ليحسم 8 صفقات من العيار الثقيل بين تجديد عقود لاعبين من صفوفه بالموسم الماضي، أو التعاقد مع لاعبين من أندية أخرى.

البداية كانت بالتعاقد مع المدرب عمار الشمالي، مدرب نادي الوثبة الموسم الماضي، بعد نهاية عقد المدرب طارق الجبان، كما جددت إدارة النادي عقد الكابتن هشام كردغلي ضمن الكادر الفني لفريق الرجال بصفة مساعد مدرب.

واتجهت الإدارة بعد ذلك لتجديد عقود بعض اللاعبين بداية من عمار الريحاوي وحسن أبو زينب ومحمد مالطة وعلي بشماني وزكريا العمري إلى المخضرم وقائد الفريق نديم صباغ.

أما الانتدابات من خارج النادي كانت بداية مع خالد المبيض من الوحدة لموسم واحد، ثم ظهير المنتخب الأولمبي ونادي الطليعة عبدالهادي حنبظلي لموسم 2022/2023.

وعاد رسمياً اللاعب محمد حمدكو إلى تشرين أيضاً لموسم 2023/2022، كما ضم تشرين اللاعب محمد صهيوني لموسم 2022/2023 قادماً من فريق الكرامة، واللاعب أحمد حاتم يعود قادماً من الحرجلة.

وتبقى صفقة الحارس أحمد مدنية الذي وقع لنادي الفتوة بشكل رسمي، لكن هناك مصادر رياضية تحدثت عن وجود محادثات بين رؤساء أندية تشرين والفتوة لعودة المدنية إلى تشرين بالاتفاق بين الطرفين.

وحدد الاتحاد السوري لكرة القدم موعد انطلاق النسخة الجديدة من الدوري المحلي (2022-2023) بمشاركة 12 فريقاً بدلاً من 14، بعد قرار الجمعية العمومية قبل عامين بتقليص عدد الأندية المشاركة في المسابقة.

وسينطلق الدوري السوري الممتاز في بداية شهر أيلول المقبل.

أثر سبورت

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.