تركيا تدفع ثمن عدم الاستقرار شمال سوريا!

صرح رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن بلاده هي من يدفع ثمن عدم الاستقرار في محافظة إدلب وعفرين بمحافظة حلب شمال غربي سوريا.

حيث أجاب يلدريم على سؤال حول ما إذا كانت تركيا تنوي شن عملية عسكرية في عفرين وإدلب، قائلاً: “إن الأمور هناك غير واضحة المعالم، وكافة التنظيمات الإرهابية تأخذ السلطة من بعضها البعض، ونحن والأبرياء السوريون هناك من ندفع ثمن ذلك”.

وتابع “الأوضاع تشبه القدر الذي يغلي، ولأننا دولة جوار فهذا الأمر يمثل تهديداً دائماً بالنسبة لنا”، مشدداً على أن بلاده مستعدة لإعطاء الرد المناسب في الداخل والخارج لأي تهديد يستهدف أمن الحدود، وأمن المواطنين، ويعرض ممتلكاتهم للخطر.

يشار إلى أن الكثير من المقاتلين الكرد يسيطرون على مناطق واسعة من الشمال السوري، تشمل معظم أجزاء محافظة الحسكة، وتمتد إلى الريف الشمالي لمحافظة الرقة، وحتى مدينة منبج بريف حلب، فضلاً عن منطقة عفرين.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق