أثر برس

الأحد - 21 أبريل - 2024

Search

تركيا تجدد استهدافاتها لمناطق الشمال السوري

by Athr Press Z

جددت تركيا مؤخراً استهدافاتها لمقرات “قوات سوريا الديمقراطية- قسد” شمالي وشمال شرقي سوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية أمس الأحد، أنها قتلت عنصرين من “الوحدات الكردية” التي تعد أكبر مكونات “قسد” شمالي سوريا، مبررة هذه العملية بأن هذين العنصرين كانا يستعدان لشن هجمات في مناطق سيطرة أنقرة شمالي سوريا وتشمل مدن “جرابلس وأعزاز والباب” وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وقُتل اثنان من عناصر “الوحدات الكردية” عبر استهداف سيارة عسكرية كانت تقلهما بالقرب من قرية السعدة في ريف محافظة الحسكة بطائرة مسيرة، وفق ما نقلته صحيفة “الشرق الأوسط”.

وفي 22 آذار الجاري، أعلن جهاز المخابرات التركي أنه قتل قيادي في “الوحدات الكردية” يُدعى خليل تكين ويُلقب بـ”سيدو كود” في مدينة القامشلي شمالي شرقي سوريا، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وأكد مستشار العلاقات العامة والإعلام بوزارة الدفاع التركية، زكي أكتورك، في إفادة صحافية، يوم الخميس 21 آذار الجاري، أن القوات التركية تمكنت من القضاء على 366 من عناصر “قسد” شمالي سوريا، منذ مطلع العام الحالي.

وأضاف أنه تم اعتقال 174 شخصاً، بينهم 7 أعضاء في “الوحدات الكردية” أثناء محاولتهم عبور الحدود بطريقة خلال الأسبوع الماضي.

وتزامن هذا التصعيد التركي مع  توقف مسار التقارب السوري- التركي، إذ قال وزير الخارجية التركي حقان فيدان في 3 آذار خلال مؤتمر صحافي، أجراه في ختام منتدى أنطاليا الدبلوماسي الثالث الذي عُقد في أنقرة: “إن الظروف غير مناسبة للتطبيع مع دمشق”، موضحاً أنه بحث مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، خلال لقائهما على هامش المنتدى، الملف السوري بالتفصيل، وفق ما نقلته صحيفة “الشرق الأوسط”.

وتؤكد تركيا باستمرار نيتها للسيطرة على مزيد من الأراضي شمالي سوريا ففي 18 آذار الجاري قال أردوغان في كلمة ألقاها خلال مأدبة إفطار مع جنود في العاصمة التركية أنقرة: “بحلول الصيف القادم سنؤمن حدودنا مع العراق بالكامل، وسنكمل حتماً ما تبقى من أعمالنا في سوريا” وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وفي 4 من الشهر ذاته  قال أردوغان عقب ترؤسه اجتماع الحكومة في المجمع الرئاسي بأنقرة: “أوشكنا على إتمام الطوق الذي سيؤمن حدودنا مع العراق وخلال الصيف القادم سنكون قد حللنا هذه المسألة بشكل دائم”، مشيراً إلى أن هذه الخطوات تأتي في معرض مواجهته لتنظيمي “PKK ,PYD” اللذين يسيطران على أراضٍ في سوريا والعراق، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وتشن تركيا باستمرار حملات جوية ضد “الوحدات الكردية” بالقرب من حدودها المشتركة مع العراق وسوريا، وتعرب دمشق وبغداد عن إدانتهما لهذه الاستهدافات التركية التي تطال البنى التحتية في البلاد، وكانت آخر هذه الحملات التركية في 11 كانون الثاني 2024 إذ استهدف سلاح الجو التركي منشآت نفطية وكهربائية شمالي شرق سوريا، بالإضافة إلى استهداف مقرات شمالي العراق.

يشار إلى أن القوات التركية شنت ثلاث عمليات عسكرية شمالي سوريا، سيطرت إثرها على مدن وبلدات سورية عدة، وكانت أولى هذه العمليات “درع الفرات” عام 2016، سيطرت تركيا إثرها على مدن جرابلس والباب وأعزاز، وعام 2018 سيطرت القوات التركية على مدينة عفرين بريف حلب الشمالي بعد شن عملية “غصن الزيتون”، وعام 2019 شنت أنقرة عملية “نبع السلام” وسيطرت إثرها على مدينتي “تل أبيض، ورأس العين” شمال شرقي سوريا.

أثر برس 

اقرأ أيضاً