تركيا تتراجع عن دخول إدلب

عدلت تركيا عن دخول محافظة إدلب بعد أن كانت تستعد للتدخل العسكري في المدينة والتي تتقاسم السيطرة عليها عدة فصائل معارضة أبرزها “جبهة النصرة”.

حيث بيّنت مصادر سورية معارضة لقناة الجديد أن تركيا أوجدت بدائل أخرى لهذا التحرك الذي اعتبرته الاستخبارات التركية “خاسراً”.

وأشارت تلك المصادر إلى أن أنقرة فشلت في تحضير البنية المجتمعية في الشمال السوري لدخول القوات التركية وذلك بعد أن بحثت موضوع إدلب بشكل موسع.

كما لفتت المصادر إلى مسألة البدء برفع وتيرة الشكاوي من “جبهة النصرة” ودعوة الجيش التركي للتدخل، إلا أن “النصرة” أخمدت هذه الأصوات، كما فوجئ الأتراك بوجود قاعدة شعبية واسعة لـ “النصرة”، في إدلب، الأمر الذي يعني النظر إلى الجيش التركي كقوات احتلال، وهو ما لا ترغبه تركيا.

يذكر أن قناة الجديد كشفت أن وفداً من “النصرة” زار العاصمة التركية الأسبوع الماضي وعقد عدة اجتماعات مع قياديين في الاستخبارات التركية لبحث قضية التدخل التركي، وأن الاستعدادات جارية لمواجهة هذا التدخل بشكل مسلح.

مقالات ذات صلة