ترامب يكشف أوراقه أمام لافروف

تناولت العديد من وسائل الإعلام خبر أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” زود وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” أثناء زيارته لواشنطن بمعلومات سرية للغاية عن “داعش”، حيث يمكن أن يكون لهذه المعلومات الكثير من التأثيرات السلبية.

 

فنشرت صحيفة “واشنطن بوست” أن الرئيس الأمركي”دونالد ترامب” زود وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” وسفير موسكو لدى واشنطن خلال لقائه بهما الأسبوع الماضي، حول “داعش” بشكل خاص”.

حيث أكدت الصحيفة أن هذه المعلومات  لم يجر تداولها داخل الأجهزة الأميركية المختلفة إلا في نطاق ضيق جداً نظراً لحساسيتها كما أن الجانب الأميركي حجب تلك المعلومات عن أقرب حلفائه، وتحدث مصدر للصحيفة أن كبار مسؤولي البيت الأبيض شرعوا باتخاذ تدابير لتخفيف حجم الانعكاسات السلبية عبر إجراء اتصالات هاتفية مع وكالة الاستخبارات المركزية والأمن القومي”.

وفي صحيفة “هآرتس” وردت معلومات تؤك ان مصدر هذه المعلومات هي الأردن حيث قالت:

” أن وسائل إعلام أمريكية ومحللين وجدوا علاقة بين الاتصال الهاتفي المرتقب وما نشرته صحيفة “واشنطن بوست” بشأن كشف ترامب للافروف معلومات سرية عن “داعش”، ورأى هؤلاء أن الإعلان عن هذا الاتصال جاء بعد عدة ساعات من نشر الصحيفة الأمريكية خبر كشف ترامب معلومات سرية خطيرة لروسيا، يشير إلى أن الدولة المتضررة من ذلك هي الأردن، وتفيد معلومات أن الاتصال الهاتفي الذي سيجريه الرئيس الأمريكي مع العاهل الأردني عبد الله الثاني مرتبط بهذه القضية، ما يؤكد أن الأردن هو الذي قدمت المعلومات الأمنية للولايات المتحدة والتي جرى كشفها لروسيا”.

فيما نفت “رويترز” هذا الخبر فنشرت:

” قال المتحدث باسم البيت الأبيض: إن هذه المزاعم التي كانت صحيفة واشنطن بوست أول من أشار إليها ليست صحيحة.

وقال “إتش آر ماكمستر” مستشار الأمن القومي لترامب أن: الرجلين استعرضا سلسلة من التهديدات المشتركة منها الطيران المدني.

مضيفاً أن: لم يتطرق النقاش إلى مصادر أو وسائل المخابرات، كما أن الرئيس لم يكشف عن أي عمليات عسكرية لم تكن معروفة علانية بالفعل فأناكنت في القاعة”.

وفي تغريدة لترامب على “تويتر” جاء:

“لي الحق الكامل في مشاركة روسيا معلومات خلال المباحثات، وأريد من روسيا تصعيد قوة قتالها ضد داعش والإرهاب”.
 

 

مقالات ذات صلة
أضف تعليق