ترامب بعد تفوق بايدن عليه في استطلاع الرأي: خسرت نقاطاً ولا يمكن تغيير الوقائع

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن “المضايقات” التي تعرّض لها طوال 3 سنوات، جعلته يخسر نقاطاً في استطلاعات الرأي الخاصة بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

وغرّد على صفحته في “تويتر”: “لو أنني لم أتعرّض لمضايقات طوال 3 سنوات من قبل التحقيقات المزيفة وغير القانونية، روسيا، روسيا، وروسيا ، ثم خدعة إجراءات عزلي، لكنت متفوق الآن بـ25 نقطة على جو بايدن النعسان والديمقراطيين عديمي الفائدة، هذا ليس منصفاً، لكن لا يمكن تغيير الوقائع”.

وأظهر استطلاع أعدته شبكة “سي إن إن” الأمريكية، تفوّق جو بايدن نائب الرئيس السابق، على الرئيس الحالي دونالد ترامب في نسبة التأييد لعام 2020.

وأشارت أرقام الاستطلاع إلى حصول بايدن على 51 بالمئة من أصوات الناخبين المسجلين على مستوى الولايات المتحدة، مقابل 41 بالمئة لترامب”، ما يمثل تحولاً كبيراً في حجم الدعم لبايدن الذي كان يحظى بـ48 بالمئة، مقابل 43 بالمئة لترامب في استقصاء شهر نيسان الماضي.

وقال بايدن منذ أيام، إن هناك نحو 10 إلى 15% من الأمريكيين “ليسوا أشخاصاً جيدين بالحد الكافي”.

وذكرت قناة “فوكس نيوز”، أن بايدن وجّه سهام الانتقاد إلى ترامب، مشيراً إلى أنه “يساعد بتصرفاته في تفريق الأمريكيين”، مضيفاً أنه “في مثل هذه الظروف، تستيقظ عادة في نفوس البشر، أسوأ الصفات الموجودة لديهم”.

وأشارت القناة الأمريكية إلى أنه “ليس من الواضح بالضبط من الذي قصده بايدن، وهل كان يشير بذلك إلى أنصار ترامب”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.