تراكم آلاف طلبات اللجوء “غالبيتهم لسوريين” في هولندا.. ومسؤول أممي يصف ذلك بـ “القـ.ـنـبلة الموقوتة”!

ارتفع عدد طالبي اللجوء الذين ينتظرون إجراءات البت بطلباتهم في هولندا إلى ما يزيد على 29 ألف شخص، غالبيتهم من السوريين، وسط حديث مسؤولي الهجرة عن وقت طويل للانتظار.

إذ قالت متحدثة باسم “دائرة الهجرة والتجنيس” الهولندية: “هناك عدد كبير من طالبي اللجوء من سوريا وتركيا واليمن مقابل عدد قليل من الموظفين”، مضيفة أن هناك طلبات لجوء من عام 2021 يتعين اتخاذ قرار بشأنها”.

وأشارت المتحدثة الهولندية، إلى أن طريقة العمل في قضايا اللجوء أصبحت أكثر تعقيداً، وفقاً لقرارات المحاكم والتشريعات الأوروبية، لافتة إلى أن الدائرة تعمل على تعيين موظفين جدد، بحسب وسائل إعلام مختلفة.

من جهته، وصف المتحدث باسم منظمة مساعدة اللاجئين في هولندا مارتين فان دير ليندن، تراكم طلبات اللجوء بأنه “قنبلة موقوتة”.

كما عدّ فان دير ليندن، أنه كلما طال انتظار طالبي اللجوء لإجراءاتهم، ازدادت الحاجة إلى أماكن استقبال جديدة، مشيراً إلى “أن التراكم الآن هو رقم قياسي جديد، على حين أن المأوى مكتظ ويمثل أزمة بعد أزمة”.

يشار إلى أن هولندا تشهد منذ أشهر، أزمة لجوء متصاعدة، وسط مطالب بإغلاق نظام اللجوء وتشديد مراقبة الحدود ومناقشة إرسال اللاجئين إلى جزر الكاريبي أو الاعتماد على دولة ثالثة كما حصل في بريطانيا والدنمارك، ووصلت أزمة اللجوء هذه إلى حد نوم بعض طالبي اللجوء على الكراسي ووضع آخرين في خيام.

كما شهدت الأشهر الماضية إضرابات عدة عن الطعام في مراكز الإيوا قام بها اللاجئون، معظمهم من السوريين لبطء إجراءات اللجوء وفترات الانتظار الطويلة في مراكز الإيواء، وفق موقع “جيلديرلاندر” الهولندي.

يذكر أن هولندا استقبلت منذ بداية العام الحالي ما يزيد على 13 ألف لاجئ سوري، كما كانت غالبية من تقدموا بطلب لجوء في البلاد في الربع الثاني من عام 2022 من السوريين، إذ بلغ عددهم بالمجمل 2260، وفقاً لصحيفة “التلغراف” الهولندية.

أثر برس

مقالات ذات صلة