تتعلق بتدفق طالبي اللجوء عبر المتوسط.. المفوضية الأوروبية تُقدم خطة عمل جديدة

كشفت المفوضية الأوروبية عن خطة عمل جديدة مكونة من 20 نقطة، بشأن تدفق اللاجئين عبر البحر الأبيض المتوسط.

ووفق وكالة “آكي” الإيطالية، فإن الخطة تهدف إلى معالجة “التحديات الفورية والمتواصلة” على طريق وسط البحر الأبيض المتوسط بشأن تدفق طالبي اللجوء.

ولفتت الوكالة إلى أن المفوضية توصي في خطة عملها بـ “تعزيز المناقشات داخل المنظمة البحرية الدولية (Imo) بشأن الحاجة إلى إطار محدد ومبادئ توجيهية للسفن، مع إيلاء اهتمام خاص لأنشطة البحث والإنقاذ، لا سيما في ضوء التطورات الأخيرة على المستوى الأوروبي”.

كما تسعى الخطة إلى إعطاء دفع جديد لاتفاق ينص على توزيع ثمانية آلاف وافد سنوياً على الدول الأوروبية، وتحسين التنسيق مع البلدان التي ينحدر منها المهاجرون؛ لتسريع عودة أولئك الذين رفضت طلبات لجوئهم.
من جانبها، مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية يلفا يوهانسون، قالت: “الوضع على طريق وسط البحر المتوسط لا يطاق”، لكنها شددت في الوقت نفسه على أن “إنقاذ الأرواح في البحر ضروري دائماً ويجب التأكيد على ذلك”.

وفي وقتٍ سابق، تعهد زعماء المجر وصربيا والنمسا، باتخاذ إجراءات جديدة لاحتواء تدفق طالبي اللجوء القادمين إلى الاتحاد الأوروبي عبر دول غرب البلقان، في وقتٍ تتعرّض فيه قوات مراقبة الحدود لضغط متزايد نتيجة تصاعد موجات الهجرة.

وكانت وكالة الحدود الأوروبية “فرونتكس” قالت سابقاً أيضاً: “إن زيادة نسبتها 190% في أعداد المهاجرين الداخلين إلى الاتحاد عبر غرب البلقان تم تسجليها خلال الشهور الثمانية الأولى من هذا العام، وبلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين دخلوا إلى دولة من دول التكتل عبر هذه الحدود 86.581 مهاجراً”.

الجدير بالذكر أن أغلب الدول الأوروبية اتبعت في السنوات القليلة الماضية سياسة أكثر عنصرية وصرامة ضد اللاجئين؛ بهدف منع وصولهم إلى أراضيها.

أثر برس

مقالات ذات صلة