بينهم 3 أشقاء.. سائق مخمور في أستراليا يدهس أطفالاً لبنانيين

قضى 4 أطفال لبنانيون بينهم 3 أشقاء، وأصيب آخرون، في ساعة متأخرة من أمس السبت، إثر دهسهم من قِبل سائق يقود سيارة رباعية الدفع وهو مخمور، وذلك في أستراليا وتحديداً في سيدني في ضاحية أوتلاندز.

ووفقاً لوكالة “فرانس برس”، فإن الشرطة في أستراليا أوضحت أن السائق البالغ من العمر 29 عاماً سيمثل اليوم الأحد، أمام المحكمة بعدما وجهت إليه 20 تهمة، بينها القتل غير العمد والقيادة تحت تأثير الخمر.

ولفتت الشرطة الأسترالية إلى أن الأطفال كانوا على الرصيف عندما قفزت السيارة الرباعية الدفع وصدمتهم، مبينة أن الضحايا هم 3 فتيات تتراوح أعمارهن بين 8 و12 عاماً، وصبي عمره 13 عاماً وقد فارقوا الحياة في مكان الحادث، في حين أصيب ثلاثة أطفال آخرين، هم فتاتان وصبي، نقلوا إلى المستشفى وحالتهم باتت مستقرة.

وبيّنت الوكالة أن الأشقاء الذين قضوا في الحادث المذكور هم أبناء دانيال وليلى عبد الله، ولديهم 6 أطفال فقدوا منهم 3 في الحادث “ابنتان وصبي”.

من جهته والد الأطفال قال: “لقد فقدت 3 من أطفالي.. ابنة عمي بريجيت فقدت ابنتها أيضاً.. أشعر بأني مخدر، هذا هو على الأرجح ما أشعر به في الوقت الراهن”.

وختم الوالد كلامه قائلاً: “كل ما أريد أن أقوله هو، من فضلكم أيها السائقون، كونوا حذرين هؤلاء الأطفال كانوا يمشون ببراءة ويستمتعون بصحبة بعضهم البعض، وهذا الصباح استيقظت وقد فقدت ثلاثة أطفال”.

تجدر الإشارة إلى أن حوادث السير باتت كثيرة في الآونة الأخيرة في معظم البلدان حول العالم، بسبب السرعة الزائدة وغيرها من الأسباب، الأمر الذي يشكل خطراً على حياة الناس والأطفال وكبار السن بشكل خاص.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.