بينهم سوريون.. ألمانيا وبولندا تلقيان القبض على عشرات المتورطين بعمليات تهريب المهاجرين

اعتقلت قوات حرس الحدود البولندية 14 شخصاً على خلفية اتهامهم بمساعدة مهاجرين على عبور الحدود إلى بيلاروسيا بطريقة غير قانونية “تهريب”.

حيث قالت متحدثة باسم حرس الحدود: “يجري التحقيق مع المعتقلين بتهمة تحريضهم المهاجرين على عبور الحدود بشكل غير قانوني ومساعدتهم على ذلك”، مشيرة إلى أن من بين المتهمين ألمانيان كانا يقلان 34 مهاجراً عراقياً في شاحنة صغيرة”.

وأضافت أن بقية المتهمين ينحدرون من بولندا وسوريا وإيران وجورجيا ورومانيا، وفقاً لوكالة الأنباء البولندية “بي إيه بي”.

وذكرت أنه في منطقة بودلاتشيا عند الحدود الألمانية-البولندية اعتُقل ما يزيد عن 160 شخصاً بتهم تهريب مهاجرين.

بدورها، الحكومة الألمانية قالت إن بلادها من بين الدول التي تتعامل مع تدفق المهاجرين من طرق عبور غير قانونية، لا سيما في ظل تفعيل مسارات جديدة.

ووفقاً لأحدث إحصائية نشرتها الشرطة الألمانية، فإن نحو 500 مهاجر دخلوا بطريقة غير قانونية خلال يومين عبر مرورهم من مسار الهجرة الجديد الواصل بين بولندا وبيلاروسيا.

وأشارت الشرطة إلى تسجيل ما يصل إلى 3 آلاف و751 حالة هجرة غير شرعية في الأسابيع الثلاثة الأولى من تشرين الأول الحالي، وهو ما يعادل عدد المهاجرين المضبوطين في الأشهر التسعة الأولى من عام 2021.

وينحدر هؤلاء المهاجرون بالدرجة الأولى من سوريا والعراق واليمن وإيران، وفقاً لسجلات الشرطة الألمانية.

يذكر أن أغلب المهاجرين الذين يصلون إلى ألمانيا يمرون بطريقة غير قانونية من بيلاروسيا ثم يتجهون غرباً ليعبروا ليتوانيا وبولندا، بالاستعانة بمهربين في أغلبية الحالات.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.